قتيل و6 جرحى في مواجهات بطرابلس لبنان

قتل شخص وأصيب ستة آخرون في تبادل لإطلاق النار وقع اليوم في مدينة طرابلس شمال لبنان، بين مؤيدين للنظام السوري الحاكم في البلد المجاور ومعارضين له.

وأفاد مصدر طبي وآخر أمني بأن قناصا قتل سائقا لسيارة أجرة في الستين من عمره بينما كان يقود سيارته في أحد شوارع حي باب التبانة الذي يوصف سكانه بأنهم من مناصري الثورة السورية، فسقط السائق صريعا متأثرا برصاصة اخترقت رأسه.

كما أصيب شخصان من نفس الحي وأربعة من حي جبل محسن جراء تبادل لإطلاق النار بين مسلحين من الحيين.

ومنذ بداية النزاع في سوريا المجاورة، حصلت 18 جولة من الاقتتال بين جبل محسن وباب التبانة  أوقعت عشرات القتلى، وساهمت في إذكاء النعرات الطائفية في البلد ذي التركيبة الطائفية والسياسية الهشة.

جذور الاقتتال في طرابلس (تغطية خاصة)

وأوضح المصدر الأمني أن تبادلا لإطلاق النار سجل منذ مساء السبت وتصاعدت وتيرته صباح اليوم مخلفا قتلى وجرحى.

وقال إن المنطقتين تبادلتا القصف طوال الليل، لافتا إلى أن الجيش اللبناني المنتشر في منطقة المواجهات يرد على مصادر النيران لاحتواء الوضع.

وكانت قوات الجيش اللبناني نشرت قواتها في المنطقة الشهر الماضي بتكليف من الحكومة لحفظ الأمن لستة أشهر.

ويشمل ذلك عمليات مداهمة مخازن الأسلحة وملاحقة المطلوبين في منطقتي باب التبانة وجبل محسن، عقب جولات العنف التي شهدتها طرابلس بين مسلحي المنطقتين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن الجيش اللبناني أن قوة منه تعرضت لإطلاق نار كثيف من مسلحين أثناء قيامها بنجدة فريق تلفزيوني بمدينة طرابلس. وأوضح أن سبعة من عناصره جرحوا وأنه قام بتعقب المسلحين. كما أفادت المعلومات بإصابة خمسة مسلحين بالاشتباكات كما أصيب 25 مدنيا.

تجددت الاشتباكات بمدينة طرابلس بشمال لبنان بين مسحلين من منطقتي باب التبانة وجبل محسن، في حين أوقف الجيش 21 شخصا بعد وضع المدينة تحت إشرافه لمدة ستة أشهر. وحذر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من أي تطاول على الأجهزة الأمنية.

قال مراسل الجزيرة بمدينة طرابلس شمالي لبنان إن الجيش دهم عددا من مخازن الأسلحة بأرجاء مختلفة من المدينة، التي تتواصل فيها الاشتباكات بين مسلحي منطقتي جبل محسن وباب التبانة. كما أوقف الجيش عددا من المطلوبين بموجب مذكرات قضائية.

ساد الهدوء المشوب بالحذر محاور الاشتباكات في مدينة طرابلس اللبنانية بين سكان منطقتي باب التبانة وجبل محسن، بعد اشتباكات كانت هي الأعنف مساء الأحد، استخدمت فيها أسلحة مختلفة، مما أدى إلى سقوط عشرة قتلى وعشرات الجرحى، بينهم عناصر من الجيش اللبناني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة