مساعدات جديدة تدخل مخيم اليرموك

 
دخلت قافلة من المساعدات الغذائية الجمعة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق لليوم الثاني على التوالي.
 
وأعلن المتحدث باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) كريس غونيس أن توزيع الحصص الغذائية بدأ في الساعة العاشرة صباحا، وتم تسليم أقل من مائة حصة حتى الآن، مشيرا إلى أن عدد المحتاجين لهذه المساعدات يقدر بعشرات الآلاف، منهم 18 ألف فلسطيني بينهم نساء وأطفال.

وأوضح المسؤول الأممي أن كل حصة غذائية تكفي عائلة من ثمانية أشخاص لمدة عشرة أيام، وشدد على ضرورة أن يستمر توزيع المساعدات.

وكان غونيس ذكر في وقت سابق أن أكثر من ألف حصة غذائية وزعت الخميس، وأضاف أن هذه المساعدات تأتي بعد قافلة أولى دخلت المخيم في 21 يناير/كانون الثاني الجاري، وتضمنت 139 حصة غذائية.

وقال إن عملية التوزيع مشجعة على الاستمرار فيها، وذلك "بسبب المساعدات وتعاون الأطراف على الأرض"، معربا عن أمله في أن تتمكن أونروا من متابعة توزيع المساعدات وزيادة مقدارها.

وحمّلت أونروا السلطات السورية المسؤولية عن منع قافلة الإمدادات التابعة لها من الوصول إلى المنطقة الأحد الماضي، وقبل ذلك بأسبوعين عادت بعض قوافل الإغاثة دون دخول المنطقة بعد تعرض القوة الحكومية المرافقة لإطلاق النار.

ويقول نشطاء المعارضة إن الحكومة تستخدم التجويع سلاحا في الحرب، في حين تتهم دمشق جماعات المعارضة المسلحة بإطلاق النار على قوافل الإغاثة، وتقول إنها تخشى أن تقع الأغذية والأدوية في أيدي الجماعات المسلحة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، قضى 86 شخصا نحبهم في المخيم بسبب الحصار المفروض من قوات النظام منذ يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قضت طفلتان سوريتان بحي الحجر الأسود في دمشق بسبب سوء التغذية، فيما أعلنت الأمم المتحدة دخول قافلة مساعدات إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة والذي يعاني منذ أشهر حصارا خانقا أدى إلى وفاة أكثر من ثمانين شخصا.

30/1/2014

قضى ستة أشخاص نتيجة الجوع والنقص الحاد في المواد الطبية والغذائية في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق، في حين قالت الأونروا إن دمشق تعرقل عملها بتوصيل المساعدات للمخيم المحاصر من قبل قوات النظام السوري.

26/1/2014

وقع برلمانيون أوروبيون على عريضة تطالب المجتمع الدولي بالتحرك من أجل إدخال المساعدات إلى سكان مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق والذي يعيش مأساة إنسانية جراء الحصار، وقال البرلمانيون إنه من غير المقبول أن يتفرج العالم على سكان المخيم وهم يموتون جوعا.

24/1/2014

بث ناشطون صورا على مواقع التواصل الاجتماعي من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي دمشق تظهر حالات وفاة بسبب الجوع الناجم عن الحصار الذي تفرضه منذ أشهر قوات النظام بالتعاون مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة.

24/1/2014
المزيد من إغاثة
الأكثر قراءة