السيسي يناشد المصريين والجيش يفوضه للرئاسة

ناشد وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي المصريين بضرورة مواجهة الصعاب والمعاناة حال وصوله لمنصب رئيس الجمهورية، ويأتي التسريب بعد يوم من إعلان المجلس الأعلى للقوات المسلحة تفويض السيسي لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال السيسي في التسريب الجديد "أنا عارف سكتي بس هتمشوا معايا تستحملوا؟ تستحملوا أمشيكم على رجليكم؟ تستحملوا أصحيكم الساعة خمسة الصبح كل يوم؟ تستحملوا أن أنا أشيل الدعم مرة واحدة".

وقال السيسي إن العقد بينه وبين الشعب لتولي الرئاسة يمكن أن يكون لأي شخص آخر غيره، مبررا ذلك بأنه سيكون عذابا ومعاناة، وفق قوله.

ويأتي التسريب الجديد عقب ساعات من إعلان المجلس الأعلى للقوات المسلحة موافقته على ما أسماه "التكليف الشعبي" للسيسي بالترشح للرئاسة، وعقب قرار الرئيس المؤقت عدلي منصور ترقية السيسي إلى رتبة مشير.

وقال بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي أذاعه التلفزيون الرسمي إنه لم يكن في وسعه "إلا أن يتطلع باحترام وإجلال لرغبة الجماهير العريضة من شعب مصر العظيم في ترشيح الفريق أول عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية وهي تعتبره تكليفا والتزاما".

للمزيد اضغط للدخول للصفحة الخاصة بمصر

تفويض بالإجماع
وأضاف البيان "قرر المجلس أن للفريق أول عبد الفتاح السيسي أن يتصرف وفق ضميره الوطني ويتحمل مسؤولية الواجب الذى نودي إليه وخاصة أن الحكم فيه هو صوت جماهير الشعب في صناديق الاقتراع".

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية قد أعلنت الاثنين أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة "فوّض بالإجماع" السيسي للترشح للانتخابات الرئاسية المنتظر إجراؤها خلال الأشهر القليلة المقبلة.

واللافت أن بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة بشأن ترشح السيسي قد أشار إليه بصفة فريق أول، رغم الإعلان عن ترقيته لرتبة مشير، وهي أعلى رتبة في الجيش المصري.

ويفرض الترشح على السيسي التقاعد أو الاستقالة من منصب وزير الدفاع وترك القوات المسلحة، حيث ينص الدستور على أن يكون المرشّح للرئاسة مدنيا.

وقبل أيام، قال السيسي إنه قد يترشح للرئاسة بشرط أن يكون ذلك بطلب من الشعب وبتفويض من الجيش. وقال في مؤتمر للقوات المسلحة إن المصريين إذا قالوا أمرا فإنه سينفذه، وإنه لن يدير ظهره لمصر أبدا، في وقت تتصاعد فيه حملات منظمة تدعوه للترشح طالب بعضها بتوليته المنصب دون انتخابات.

وكان الرئيس المؤقت عدلي منصور قد أصدر قرارا الأحد الماضي يقضي بالتحضير للانتخابات الرئاسية خلال فترة تمتد بين ثلاثين وتسعين يوما من تاريخ العمل بالدستور، وهو ما يُعد تعديلا في خريطة الطريق التي أعلنها الجيش عقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

وقاد السيسي -بمباركة شخصيات دينية وسياسية- انقلابا عسكريا على الرئيس المنتخب يوم 3 يوليو/ تموز الماضي، وعزله من منصبه وعين رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيسا مؤقتا في البلاد، مؤكدا أنه لا يطمع في سلطة أو منصب.

وعقب ذلك، قُتل وأصيب الآلاف في عمليات عنف مورست ضد مناصري مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، كان أبرزها مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وزج بالآلاف من أنصار مرسي في السجون، كما أعلنت الجماعة منظمة إرهابية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تباينت ردود فعل المصريين تجاه قرار الرئيس المؤقت عدلي منصور ترقية وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي إلى رتبة مشير، فبينما رحب مؤيدوه بالقرار واعتبروه بداية لترشيحه للرئاسة، أكد معارضوه أن القرار استفزاز لمشاعر الملايين الذين تضرروا من الانقلاب العسكري.

27/1/2014

قالت الرئاسة المصرية إن الرئيس المؤقت عدلي منصور أصدر قرارا جمهوريا بترقية وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي إلى رتبة المشير، وهي أعلى رتبة في الجيش المصري.

27/1/2014

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية اليوم الاثنين موافقته على “التكليف الشعبي” لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بالترشح للرئاسة. يأتي ذلك بعد قرار الرئيس المؤقت عدلي منصور ترقية السيسي إلى رتبه مشير، بينما بدأت اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة استعدادتها لهذه الانتخابات.

27/1/2014

تباينت آراء ضيوف حلقة الثلاثاء 27/1/2014 من برنامج “ما وراء الخبر” حول تفويض المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية لعبد الفتاح السيسي بالترشح لرئاسة الجمهورية، ودلالات ذلك بعد ترقيته لرتبة المشير، والانعكاسات السياسية المحتملة وراء هذه الخطوات.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة