شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال في غزة

استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخر برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق بلدة جباليا بشمالي قطاع غزة الجمعة، في ظل توتر بالقطاع بعد غارة إسرائيلية الأربعاء أسفرت عن استشهاد فلسطينيين اثنين.
 
وقالت مصادر فلسطينية إن القوات الإسرائيلية المتمركزة على الحدود الشرقية للبلدة أطلقت النار باتجاه مجموعة من الشبان كانوا قرب الحدود، مما أدى لاستشهاد بلال عويضة (20 عاما) وإصابة آخر وصفت جروحه بالمتوسطة.

من جهته، قال مسؤول عسكري إسرائيلي إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار لتفريق محتجين فلسطينيين بعد أن رشق بعضهم الجنود بالحجارة ودفعوا بإطارات سيارات مشتعلة في اتجاههم.

وفي حادث منفصل، قالت وزارة الداخلية في قطاع غزة إن القوات البحرية الإسرائيلية احتجزت صيادين فلسطينيين بعد أن أشعلت النار في قاربهما، وقال الجيش الإسرائيلي إنه يتحقق من هذا التقرير.

يأتي ذلك مع تزايد التوتر بالقطاع بعد غارة جوية إسرائيلية الأربعاء أسفرت عن استشهاد مقاومين فلسطينيين حمل الاحتلال أحدهما مسؤولية هجوم صاروخي أثناء جنازة رئيس الوزراء الأسبق أرييل شارون في وقت سابق هذا الشهر.

يذكر أنه وبعد هدوء غير مألوف الفترة الماضية، قالت إسرائيل يوم الثلاثاء الماضي إن حوالي عشرين صاروخا أو قذيفة هاون أطلقت خلال الشهر الماضي من قطاع غزة، واتهمت حركة الجهاد الإسلامي بالمسؤولية عنها، وتعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالرد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد الجيش الإسرائيلي سقوط صاروخ في مدينة إيلات على البحر الأحمر دون حدوث إصابات أو أضرار. وكان سمع دوي انفجارات مساء اليوم بالمنطقة، وقال مراسل الجزيرة إن القوات الإسرائيلية تقوم حاليا بعمليات تمشيط تحسبا لوجود صواريخ أخرى.

20/1/2014

أعلنت حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان اليوم الثلاثاء أن الحكومة الإسرائيلية وافقت على خطة جديدة لبناء 381 وحدة سكنية في حي استيطاني بالقدس الشرقية المحتلة، إضافة إلى قرار سابق صدر الشهر الماضي ببناء 1400 وحدة أخرى.

21/1/2014

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بتدابير قاسية، وأعلنت حماس نشر قوات أمن قرب حدودة غزة مع إسرائيل، وذلك بعد يوم من تعرض مدينة إيلات لإطلاق صاروخين من طراز “غراد” يعتقد أن مصدرهما شبه جزيرة سيناء المصرية.

21/1/2014

استشهد فلسطينيان فجر اليوم الأربعاء في غارة جوية إسرائيلية استهدفت سيارة مدنية في بيت حانون شمال قطاع غزة، بعد ساعات من تهديد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتلقين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) “درسا قاسيا” ردا على إطلاق صواريخ على مستوطنات متاخمة للقطاع.

22/1/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة