القسام تنتقد إدارة تويتر لإغلاقها موقعا لها


اتهمت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) موقع تويتر "بالكيل بمكيالين" بعد إغلاقه حساب القسام باللغة الإنجليزية.

وقال الناطق باسم القسام أبو عبيدة إن إدارة الموقع تسمح في المقابل لجيش الاحتلال باستخدام حسابه الإلكتروني لإطلاق التهديدات وممارسة الإرهاب بحق الأبرياء والآمنين.

وأوضح أن هذه الإدارة تقوم من جهة أخرى بإغلاق حساب القسام رغم أنه ساحة من ساحات المقاومة، ويعرض اعتدءات جيش الاحتلال ويبرز الحقيقة، "مما يدلل على انحياز واضح لصالح "الكيان الصهيوني" واعتداء واضح على حرية الرأي والتعبير ونقض لمبادئ الحقوق الأساسية".

ومع تأكيده على أهمية مواقع التواصل الاجتماعي وما تتيحه من فضاءات واسعة للعمل من إجل إنهاء الاحتلال ومقاومته ولتفعيل القضية الفلسطينية شدد على أن إغلاق الموقع يعد مصادرة للآراء المعارضة للاحتلال ومقاومته ومحاولة لطمس الحقيقة وإخفاء جرائم الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين.

وكانت مصادر قريبة من القسام أكدت أن حساب الموقع باللغة الإنجليزية على موقع تويتر حجب مرتين خلال الشهر الحالي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

وضع الاتهام الإسرائيلي لوكالة الغوث بالتعاون مع المقاومة الفلسطينية إسرائيل في موقف حرج بعد أن تبين زيف هذا الادعاء. وفي محاولة منها لتدارك الموقف أزالت إسرائيل التقارير والشريط المصور الذي قالت إنه يؤكد مزاعمها عن مواقعها على الإنترنت.

12/10/2004

دفع الشفاء من المرض عائشة، وهي فتاة يهودية في العقد الثاني من العمر من مواليد القوقاز، نحو الفضول ومعرفة المزيد عن الديانة الإسلامية، وساعدها في التعرف على الإسلام، ثم الدخول في مركز “دار السلام”، إضافة إلى البحث عبر الإعلام ومواقع الإنترنت.

29/12/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة