الظواهري يدعو لوقف القتال بين فصائل المعارضة بسوريا

A still image from video obtained on October 26, 2012 courtesy of the Site Intelligence Group shows Al-Qaeda leader Ayman al-Zawahiri speaking in a video, from an undisclosed location. Zawahiri called for an end to clashes between Al-Qaeda-linked jihadists and Islamists fighting to oust Syria's regime, in an audio message posted on the Internet on January 23, 2014. AFP PHOTO / Site Intelligence Group == RESTRICTED TO EDITORIAL USE / MANDATORY CREDIT: "AFP
undefined
دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إلى وقف القتال بين فصائل المعارضة المسلحة في سوريا، وطالبها بالتوحد في المعركة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ووجّه الظواهري في رسالة صوتية بثتها مواقع على شبكة الإنترنت نداء إلى من سماهم "جميع إخواننا في كل المجموعات الجهادية.. وكل حر شريف في الشام يسعى لإسقاط حكم الأسد العلماني الطائفي الجائر المجرم، وإقامة الحكومة العادلة المسلمة، أن يسعوا لإيقاف هذه الفتنة التي لا يعلم إلا الله إلى ماذا ستنتهي".

واعتبر الظواهري أن "أخوة الإسلام" التي قال إنها تجمع بين هؤلاء المتقاتلين "هي أقوى من كل الروابط التنظيمية الزائلة والمتحولة"، مشددا على أن وحدة الصف "فوق الانتماء التنظيمي والعصبية الحزبية".

وأوضح أن التضحية بهذه الروابط التنظيمية ممكن "إذا تعارضت مع تآلفكم ووحدتكم واصطفافكم في صف واحد… لمواجهة عدوكم العلماني الطائفي الذي تدعمه القوى الرافضية الصفوية وروسيا والصين، وتتواطأ معه القوى الصليبية".

ودعا الظواهري إلى اعتبار "التنظيمات الجهادية.. إخواننا الذين لا نقبل أن يوصفوا بالردة والكفر"، وطالب "بالسعي لإيقاف القتال بين أخوة الجهاد والإسلام فورا، وأن يؤسسوا لهيئة تحكيم شرعية تفصل بين المجموعات المختلفة في المظالم التي تدّعيها كل مجموعة على أختها المجاهدة، وأن يشكلوا آلية لإلزام الجميع بأحكامها".

واندلعت مواجهات عنيفة منذ مطلع الشهر الحالي بين جماعات تابعة للمعارضة المسلحة السورية وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في مناطق واسعة من شمال سوريا، وتسببت تلك المواجهات في سقوط أزيد من ألف قتيل.

وشاركت جبهة النصرة -التي سبق أن اعتبرها الظواهري ممثل تنظيم القاعدة في سوريا- في بعض من هذه المعارك إلى جانب مقاتلي المعارضة ضد تنظيم الدولة، وبقيت على الحياد في مناطق أخرى.

وتأسست جبهة النصرة في يناير/كانون الثاني 2012، وتبنت العديد من الهجمات التي استهدفت مراكز عسكرية وأمنية تابعة للنظام السوري.

ورفضت الجبهة في أبريل/نيسان 2013 إعلان أبو بكر البغدادي، زعيم الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، دمج "دولة العراق الإسلامية" وجبهة النصرة تحت اسم "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

ودعا زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي الأحد الفصائل المسلحة التي تقاتل ضد تنظيمه إلى الصلح والتفرغ لقتال "النصيرية والروافض"، في إشارة إلى النظام السوري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مقاتلون من جبهة النصرة قرب مطار النيرب بحلب

على وقع الرسائل المتبادلة بين مراجع تنظيم القاعدة والتيار السلفي الجهادي بشأن الدولة الإسلامية في العراق والشام، وجبهة النصرة اللتين تقاتلان في سوريا، جاء الكشف عن الرسالة الأخيرة لزعيم القاعدة أيمن الظواهري.

Published On 11/11/2013
أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة

أعلن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إلغاء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام واستمرار العمل بدولة العراق الإسلامية ضمن حدود العراق، وجبهة النصرة لأهل الشام في حدودها بسوريا، وطالب قادة التنظيمين بتبادل المساعدة والحرص على تجنب الخلافات بينهما.

Published On 8/11/2013
أيمن الظواهري

طالب زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري مقاتلي المعارضة السورية الإسلاميين بتجنب التحالف مع مقاتلين آخرين من المعارضة مدعومين من دول الخليج والغرب. وأضاف أنه يحذر “إخوانه” بسوريا من الاتحاد مع هذه الجماعات ويدعوهم “للجهاد” ضدها، مؤكدا أن الأحداث بمصر “تدعم حجته”.

Published On 15/9/2013
عناصر من الدولة الاسلامية في العراق والشام في الخطوط القتالية المتقدمة

مع تواصل المواجهات بين تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وعدد من الفصائل المسلحة المعارضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، سواء كانت مواجهات ميدانية أو عبر فضاء الإنترنت، انقسمت أراء السوريين في تأييد هذا الطرف أو ذاك.

Published On 18/1/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة