قتلى باشتباكات شمالي اليمن

قال مراسل الجزيرة في اليمن إن عشرين شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات بمنطقة دنان بمحافظة عمران شمالي البلاد بين جماعة الحوثيين ومسلحي القبائل في هذه المنطقة.

وذكرت مصادر قبلية اليوم الاثنين أن الاشتباكات كانت بين رجال قبائل سُنة من آل الأحمر مع جماعة الحوثي الشيعية التي حاولت السيطرة على جبل.

وقالت المصادر إنه بينما صمد اتفاق لوقف النار بين الحوثيين والسلفيين في وقت سابق من هذا الشهر في معظم أنحاء شمال البلاد، فإن الاشتباكات استمرت في الأجزاء النائية في عمران حيث يحاول مقاتلون كسب السيطرة على الأراضي.

ويقضي الاتفاق بانتقال السلفيين إلى مدينة الحديدة غربي البلاد والمطلة على البحر الأحمر، وإنهاء المظاهر المسلحة للطرفين وسحب عناصرهما من المناطق والجبال المحيطة بمنطقة دماج، وتسليمها إلى قوات من الجيش تتولى مراقبة التزام الطرفين بتنفيذ الاتفاق.

يقضي اتفاق الهدنة انتقال السلفيين لمدينة الحديدة غربي البلاد، وإنهاء المظاهر المسلحة للطرفين وسحب عناصرهما من المناطق والجبال المحيطة بمنطقة دماج، وتسليمها إلى قوات الجيش

وبالفعل تم ترحيل السلفيين من دماج إلى الحديدة، وأعلن الحوثيون أيضا التزامهم بالخطة قائلين إنهم سيخلون مواقعهم، لكنهم صباح أمس الأحد حاصروا الوحدات العسكرية والأمنية بمحيط دماج لمنعها من إتمام مهمتها في الانتشار والوصول إلى مواقعها بموجب الهدنة.

وكان القتال تفجر يوم 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما اتهم الحوثيون -الذين يسيطرون على معظم محافظة صعدة- السلفيين في بلدة دماج بتجنيد آلاف من المقاتلين الأجانب استعدادا للهجوم عليهم، بينما يقول السلفيون إن هؤلاء الأجانب طلاب ينتمون لإحدى المدارس الدينية.

ولم تصمد عدة اتفاقات سابقة لوقف النار بين الجانبين، وأعربت اللجنة الرئاسية المكلفة بإنهاء الصراع بدماج في وقت سابق عن تفاؤلها تجاه الاتفاق الأخير، وتوقعت الالتزام به لأنه يشمل جميع الفصائل التي تقاتل بصعدة والمحافظات المجاورة.

وفي حادث منفصل، قتل مسلحان مجهولان كانا يستقلان دراجة نارية أمس الأحد ضابط أمن برتبة عقيد أمام مستشفى الثورة العام وسط مدينة تعز بمحافظة تعز جنوب صنعاء.

وقال شهود عيان إن المسلحيْن اعترضا سيارة الضابط الذي يعمل مديرا لقسم شرطة "30 نوفمبر" بالمحافظة، ووقفا بجوار سيارته وجها لوجه، وبينما كان يتحدث معه قائد الدراجة النارية، قام الآخر بإشهار مسدسه وأطلق ثلاث رصاصات في عنق الضابط، ثم لاذ المسلحان بالفرار.

ويأتي الحادث عقب هجمات استهدفت مسؤولين محليين وأجانب في اليمن، كان آخرها مقتل دبلوماسي إيراني في صنعاء السبت الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتهم متحدث باسم السلفيين في بلدة دماج بمحافظة صعدة شمالي اليمن جماعة الحوثي بالسيطرة على عدد من المواقع بالبلدة، بالتزامن مع اتهام اللجنة الرئاسية المكلفة بحل النزاع بين الطرفين في صعدة جماعة الحوثي بعدم تطبيق شروط الهدنة ومحاولة إحباط عملية انتشار الجيش.

17/1/2014

قتل أربعة جنود يمنيين وثلاثة من مسلحي الحراك الجنوبي في اشتباكات في مدينة الضالع بجنوب البلاد اليوم الجمعة، فيما أفاد مصدر عسكري يمني باستمرار المواجهات بعد هجوم شنه مسلحو الحراك على ناقلة تابعة للجيش وحاجز أمني.

17/1/2014

بدأ مئات السلفيين في بلدة دماج بمحافظة صعدة شمالي اليمن، الثلاثاء، مغادرة المنطقة إلى محافظة الحديدة غربي البلاد، تنفيذا لأحد بنود اتفاق وقف إطلاق النار مع الحوثيين، وسط انتقادات واسعة من مختلف الأوساط اليمنية للحكومة واتهامها برعاية تهجير السلفيين.

15/1/2014

يعاني نحو عشرة آلاف من الأطفال والنساء والمسنين والشباب من أهالي دماج المهجرين من منطقتهم بشمال اليمن ووصلوا إلى العاصمة صنعاء الخميس، من وضع إنساني صعب أثار انتقادات عنيفة للحكومة اليمنية من قوى سياسية ومنظمات حقوقية.

18/1/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة