مقتل وإصابة العشرات بانفجار مفخخة بديالى

قتل 12 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 25 في انفجار سيارة ملغمة قرب معرض للسيارات في بلدة بلدروز بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد وفقا لما أكدته مصادر إعلامية عدة.

ونقلت قناة السومرية العراقية عن مصدر بشرطة محافظة ديالي قوله إن الانفجار خلف 15 قتيلا ونحو 27 جريحا، بينهم ثمانية في حالة خطرة.

وقال المصدر ذاته إن السيارة كانت تحمل كمية كبيرة من المتفجرات. وبحسب مسؤولين محليين فإن "انتحاريا" كان يقود السيارة الملغمة، في حين لم تعلن أية جهة لغاية الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي حادث آخر قالت الشرطة إن أربعة أشخاص قتلوا جراء انفجار قنبلة ألصقت بحافلة صغيرة في حي الشعب شمال العاصمة بغداد، كما قتل أربعة آخرون وأصيب 11 آخرون في بلدة اللطيفية جنوب بغداد إثر انفجار قنبلة على جانب طريق داخل سوق مكشوف.

وبحسب الشرطة أيضا فإن ستة أشخاص آخرين بينهم ثلاثة جنود قتلوا عندما فتح مسلحون النار على نقطة تفتيش عسكرية بنفس البلدة.

ووفقا للأمم المتحدة فإن أكثر من ثمانية آلاف شخص قتلوا بأعمال عنف بالعراق العام الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قررت السلطات العراقية إغلاق منفذي الحدود في محافظة الأنبار مع الأردن وسوريا حتى إشعار آخر، على خلفية العملية المسلحة بالأنبار. وبينما نجا وزير من الاغتيال في بغداد، تبنى تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية الهجوم الذي استهدف الاثنين قناة صلاح الدين في تكريت.

تعرض موكب وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي لتفجير عبوة ناسفة صباح اليوم، أصيب خلاله بعض أفراد حمايته بجراح، وذلك تزامنا مع معارك دشنها الجيش العراقي على مسلحين اتهمهم بقتل ضباط عسكريين إلى جانب مدنيين، بينهم خمسة صحفيين يشتغلون بقناة صلاح الدين الفضائية.

قالت الشرطة العراقية إن عشرين شخصا قتلوا وأصيب نحو خمسين في تفجيرين وقعا في منطقة الدورة جنوبي العاصمة بغداد، ووقع أحد التفجيرين بسيارة مفخخة واستهدف مصلين مسيحيين كانوا يقيمون قداس الميلاد في كنيسة “مار يوحنا” في الدورة.

قتل 35 شخصا وأصيب 56 بجروح اليوم الأربعاء في تفجيرات في سوق شعبي قريب من إحدى الكنائس بحي الدورة جنوبي بغداد، بينما لقي خمسة أشخاص مصرعهم وجرح 13 آخرون في هجمات متفرقة بالبلاد.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة