إسرائيل تفرج عن قيادي بارز من حماس

أفرجت إسرائيل مساء الأحد عن القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) النائب عن كتلتها البرلمانية حسن يوسف، بعد اعتقال دام 28 شهرا.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "معا"، فقد كان في استقبال يوسف أمام سجن "عوفر" في بلدة بيتونيا غرب رام الله فور خروجه زوجته وأبناؤه وعدد من نواب كتلة حماس البرلمانية بالضفة الغربية وعشرات من أنصار الحركة، وأقيم له حفل استقبال في قاعة بلدية البيرة.

وعقب الإفراج عنه، قال يوسف للصحافيين إنه سيعمل مع قيادات حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والفصائل الفلسطينية الأخرى من أجل تحقيق المصالحة.

واعتقل يوسف أكثر من مرة عقب انتخابه عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني لمدة ست سنوات ونصف، ثم أفرج عنه ليعتقل مجددا ويقضي 28 شهرا في الاعتقال الإداري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أطلقت إسرائيل سراح القيادي في حركة حماس حسن يوسف المعتقل في السجون الإسرائيلية منذ ستة أعوام ضمن مجموعة من الأسرى، وذكرت مصادر حقوقية فلسطينية أن الإفراج عن الأسرى جاء بعد انتهاء مدة أحكام صدرت بحقهم بالسجن.

اعتقل الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء النائب والقيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية حسن يوسف بعد مداهمة منزله في رام الله، فضلا عن 13 مواطنا فلسطينيا فجر اليوم بالضفة.

أكدت مؤسسات حقوقية تدهور الحالة الصحية لسبعة أسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام، في حين قضت محكمة إسرائيلية بتمديد الاعتقال الإداري للنائب حسن يوسف لمدة ستة أشهر.

أصيب أربعة فلسطينيين اليوم خلال تفريق مظاهرة سلمية أمام سجن عوفر غرب رام الله نظمت تضامنًا مع الأسرى المضربين عن الطعام، في حين أكدت مؤسسات حقوقية تدهور الحالة الصحية لسبعة أسرى، وقررت إسرائيل تمديد الاعتقال الإداري للنائب حسن يوسف ستة أشهر.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة