الرئاسة الفلسطينية تدين خطط الاستيطان

البناء الاستيطاني في مستوطنة كارمئيل جنوب الخليل.
undefined

أدانت الرئاسة الفلسطينية قرار إسرائيل يوم الجمعة بناء 1800 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية, واعتبرت القرار دليلا على استمرار "التعنت الإسرائيلي" في تعطيل الجهود الأميركية التي تسعى إلى الدفع من أجل عقد اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

واعتبر كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات, أن العطاءات الإسرائيلية الجديدة للبناء الاستيطاني تشكل "لطمة قوية" لجهود وزير الخارجية الأميركي جون كيري، وللمجتمع الدولي.
 
وفي بيان صحفي قال عريقات إن الحكومة الإسرائيلية تؤكد أن خيارها أولا وأخيرا هو المستوطنات والإملاءات وليس السلام والمفاوضات, وشدد على "ضرورة التوقف عن التعامل مع إسرائيل كدولة فوق القانون".
 
وكانت وزارة البناء والإسكان الإسرائيلية أصدرت يوم الجمعة عطاءات لتسويق 1800 وحدة سكنية جديدة في شرق القدس ومناطق في الضفة الغربية.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن الحكومة الإسرائيلية كانت أعلنت عن نيتها إصدار هذه العطاءات بالتزامن مع الإفراج عن الدفعة الثالثة من السجناء الأمنيين الفلسطينيين في 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلا أنها قررت تأجيل هذه الخطوة إلى ما بعد زيارة كيري للمنطقة التي انتهت الاثنين الماضي.
 
خارطة تبين انتشار الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية (الجزيرة-أرشيف)خارطة تبين انتشار الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية (الجزيرة-أرشيف)

مفاوضات السلام
وفي وقت سابق قال متحدث باسم منظمة "ليو أميحاي" غير الحكومية لوكالة الصحافة الفرنسية إن وزارة الإسكان نشرت خططا لبناء 1076 وحدة سكنية بالقدس و801 وحدة بالضفة.

وأوضح أن عددا من هذه المساكن ستبنى بمستوطنتي إفرات وأرييل بالضفة وفي أحياء رامات شلومو وراموت وبيسغات زئيف بالقدس الشرقية.

وكان كيري قد أنهى يوم الاثنين الماضي جولته العاشرة في المنطقة, والتي شملت إسرائيل والأراضي الفلسطينية والأردن والسعودية، وذلك منذ مارس/آذار الماضي عندما شرع في جهوده لاستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين التي استؤنفت نهاية يوليو/تموز الماضي.

في غضون ذلك، أكدت الولايات المتحدة يوم الجمعة أن المستوطنات غير شرعية, وأن هذه الخطوة لا تساعد على تحقيق تقدم في عملية السلام.

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جينيفر ساكي إلى أنه ليس من المفيد على الإطلاق اتخاذ خطوات لا تساعد في عملية السلام, لكنها شددت على أن الطرفين لا يزالان ملتزمين بمناقشة الإطار والتحرك إلى الأمام.

من جانبه، انتقد وزير المالية الإسرائيلي يئير لبيد -الذي ينتمي إلى حزب الوسط "يش عتيد" (هناك مستقبل)- هذا الإعلان, وأضاف أن هذه الخطط فكرة سيئة.

وحذر الاتحاد الأوروبي -الشريك التجاري الرئيسي لإسرائيل- رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الاستمرار في بناء المستوطنات في الضفة الغربية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A general view of Ramat Shlomo, a Jewish settlement in the mainly Palestinian eastern sector of Jerusalem, seen on December 18 2012. Israeli planning committees are to weigh several plans for nearly 5,000 new settler homes in neighbourhoods of annexed east Jerusalem this week, with at least one major project set for final approval. The four projects are up for discussion after Israel gave the green light for the construction of 1,500 homes in the east Jerusalem neighbourhood of Ramat Shlomo, in a move which has already drawn sharp US criticism. AFP PHOTO/AHMAD GHARABLI

نشرت إسرائيل اليوم الجمعة عطاءات لبناء أكثر من 1800 وحدة استيطانية بالضفة الغربية والقدس، وذلك بعد أيام معدودة من زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري للمنطقة لدفع جهود السلام مع الفلسطينيين، وهو ما اعتبره كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات “تدميرا لعملية السلام”.

Published On 10/1/2014
epa03795658 Construction works are continued for a new housing unit in the east Jerusalem neighbourhood of Har Homa, Israel, 21 July 2013. US Secretary of State John Kerry on 19 July had announced that Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu and Palestinian President Mahmoud Abbas had agreed to resume peace negotations, which broke off in 2010 amid a lingering stalemate. Netanyahu promised 21 July to negotiate honestly with the Palestinians with a two-state solution in mind, but the Palestinians should also make concessions to guarantee Israel's security. Media reports on 20 July 2013 citing Yuval Steinitz, the minister for intelligence, international relations and strategic affairs, stated that Israel is to release some Palestinian prisoners as part of efforts to restart peace talks, but was was not bound to a freeze on settlement activities. EPA/ABIR SULTAN

كشفت منظمة “السلام الآن” المناهضة للاستيطان الاثنين أن مشروعا لبناء 272 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلة، تمت الموافقة عليه عشية مغادرة وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

Published On 6/1/2014
epa03559716 An Iron Dome rocket defence system deployed in Haifa, northern Israel, 28 January 2013. A Israeli Defence Forces (IDF) spokesperson confirmed that two Iron Dome batteries are newly stationed in Haifa as part of a rotating routine. EPA/OLIVER WEIKEN

نصب جيش الاحتلال اليوم الخميس بطارية منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ قصيرة المدى بمدينة أسدود استعدادا لتصعيد محتمل ضد قطاع غزة. من جهة أخرى تعتزم إسرائيل الإعلان الأسبوع المقبل عن بناء مستوطنات جديدة بالضفة والقدس الشرقية.

Published On 26/12/2013
مستوطنات شرقي القدس

تؤكد مصادر في إسرائيل أنها ستعلن الأسبوع القادم عن بناء وحدات استيطانية جديدة, تزامنا مع الإفراج عن الدفعة الثالثة للأسرى, وهذا ما تعتبره السلطة الفلسطينية تخريبا للمسيرة السياسية، رغم المفاوضات وطلبات أميركية أوروبية متكررة بعدم الاستمرار في بناء المستوطنات.

Published On 27/12/2013
المزيد من عربي
الأكثر قراءة