إسرائيل تخطط لبناء 1800 وحدة استيطانية

A general view of Ramat Shlomo, a Jewish settlement in the mainly Palestinian eastern sector of Jerusalem, seen on December 18 2012. Israeli planning committees are to weigh several plans for nearly 5,000 new settler homes in neighbourhoods of annexed east Jerusalem this week, with at least one major project set for final approval. The four projects are up for discussion after Israel gave the green light for the construction of 1,500 homes in the east Jerusalem neighbourhood of Ramat Shlomo, in a move which has already drawn sharp US criticism. AFP PHOTO/AHMAD GHARABLI
undefined

نشرت إسرائيل اليوم الجمعة عطاءات لبناء أكثر من 1800 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وذلك بعد أيام معدودة من زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري للمنطقة لدفع جهود السلام مع الفلسطينيين، وهو ما اعتبره كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات "تدميرا لعملية السلام".

وقال متحدث باسم منظمة "ليو أميحاي" غير الحكومية لوكالة الصحافة الفرنسية إن وزارة الإسكان نشرت خططا لبناء 1076 وحدة سكنية بالقدس و801 وحدة بالضفة.

وأوضح أن عددا من هذه المساكن ستبنى بمستوطنتي إفرات وأرييل بالضفة وفي أحياء رامات شلومو وراموت وبيسغات زئيف بالقدس الشرقية.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن جماعة "السلام الآن" المناهضة لبناء المستوطنات أن مناقصات اليوم تأتي في سياق إعلان الحكومة الإسرائيلية منذ استئناف محادثات السلام العام الماضي عن خطط لإقامة نحو 5349 منزلا جديدا بالضفة والقدس الشرقية.

وقال الأمين العام للمنظمة المناهضة ياريف أوبنهايمر -في بيان- إن تلك العطاءات الأخيرة يمكن أن تؤدي إلى انهيار المحادثات وتدمير جهود كيري.

عريقات: قرارات الاستيطان الجديدة رسالة من نتنياهو إلى وزير الخارجية الأميركي لعدم العودة للمنطقة لمواصلة جهوده بمحادثات السلام

تحذير فلسطيني
وكان الفلسطينيون قد حذروا من قبل من أن أي توسيع للمستوطنات قد تخرج محادثات السلام عن مسارها.

وكانت المحادثات التي توسطت فيها واشنطن قد استؤنفت في يوليو/ تموز الماضي بعد توقفها ثلاث سنوات بسبب المستوطنات، ومن المقرر أن تستمر حتى أبريل/ نيسان.

ويُعتبر إعلان إسرائيل عن العطاءات متوقعا لكنه أرجئ إلى حين انتهاء زيارة كيري الذي غادر الشرق الأوسط الاثنين الماضي بعد أربعة أيام من المحادثات المكثفة دون أن يتمكن من الحصول على تأييد إسرائيل والفلسطينيين لخطته، وقد أعلن عدة مرات أن الولايات المتحدة تعتبر الاستيطان "غير مشروع".

وفي تعليقه، رأى عريقات اليوم الجمعة أن قرارات الاستيطان الجديدة رسالة من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إلى وزير الخارجية الأميركي جون كيري كي لا يعود إلى المنطقة لمواصلة جهوده في محادثات السلام، مضيفا أنه "كلما كثف كيري جهوده وقرر العودة للمنطقة كثف نتنياهو تدمير عملية السلام".

‪عريقات: نتنياهو يوجه ضربة قاصمة‬ عريقات: نتنياهو يوجه ضربة قاصمةلجهود كيري‪عريقات: نتنياهو يوجه ضربة قاصمة‬ عريقات: نتنياهو يوجه ضربة قاصمةلجهود كيري

ضربة قاصمة
وقال عريقات إن نتنياهو "يوجه ضربة قاصمة لجهود كيري وعملية السلام" وإنه "يشن حربا على القانون الدولي والشرعية الدولية". وتابع أنه "آن الأوان لمحاسبة إسرائيل على جرائمها" وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وخلال زيارته، طرح الوزير الأميركي مشروع "اتفاق إطار" يحدد الخطوط العريضة لتسوية نهائية لقضايا الحدود والأمن ووضع القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين.

ووفق صحيفة معاريف الإسرائيلية فإن كيري مارس على ما يبدو ضغوطا على نتنياهو كي يوافق على صيغة تسمح بها إسرائيل بعودة عدد محدود من اللاجئين الفلسطينيين الذين طردوا من أراضيهم عام 1948، وهو ما يرفضه بالمطلق القادة الإسرائيليون.

وفي سياق متصل، دعا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بلاده إلى قبول اتفاق السلام الذي تتوسط بشأنه واشنطن حاليا بوصفه أفضل عرض.

وقال ليبرمان في مقابلة مع صحيفة ديلي تلغراف البريطانية بعددها اليوم الجمعة إن كيري جدير بالإشادة والشكر على جهوده الرامية لجمع الإسرائيليين والفلسطينيين معا إلى طاولة المفاوضات.

وأضاف الوزير الإسرائيلي بالمقابلة التي أجريت معه عقب اجتماعه مع نظيره البريطاني وليام هيغ "هذا أفضل اقتراح يمكننا الحصول عليه، ونحن نثمن جهود وزير الخارجية الأميركية جون كيري.. إنه يبذل جهدا كبيرا بشأن هذه القضية".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa03795658 Construction works are continued for a new housing unit in the east Jerusalem neighbourhood of Har Homa, Israel, 21 July 2013. US Secretary of State John Kerry on 19 July had announced that Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu and Palestinian President Mahmoud Abbas had agreed to resume peace negotations, which broke off in 2010 amid a lingering stalemate. Netanyahu promised 21 July to negotiate honestly with the Palestinians with a two-state solution in mind, but the Palestinians should also make concessions to guarantee Israel's security. Media reports on 20 July 2013 citing Yuval Steinitz, the minister for intelligence, international relations and strategic affairs, stated that Israel is to release some Palestinian prisoners as part of efforts to restart peace talks, but was was not bound to a freeze on settlement activities. EPA/ABIR SULTAN

كشفت منظمة “السلام الآن” المناهضة للاستيطان الاثنين أن مشروعا لبناء 272 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلة، تمت الموافقة عليه عشية مغادرة وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

Published On 6/1/2014
إسرائيل عرضت مبادلة الكتل الاستيطانية بمدن مأهلوة في المثلث

رفضت القيادة الفلسطينية ما قالت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية اليوم إنه اقتراح تقدمت به إسرائيل بشأن نقل أراض بالمثلث، داخل الخط الأخضر، للسلطة الفلسطينية مقابل بقاء مستوطنات بالضفة الغربية.

Published On 1/1/2014
epa03559716 An Iron Dome rocket defence system deployed in Haifa, northern Israel, 28 January 2013. A Israeli Defence Forces (IDF) spokesperson confirmed that two Iron Dome batteries are newly stationed in Haifa as part of a rotating routine. EPA/OLIVER WEIKEN

نصب جيش الاحتلال اليوم الخميس بطارية منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ قصيرة المدى بمدينة أسدود استعدادا لتصعيد محتمل ضد قطاع غزة. من جهة أخرى تعتزم إسرائيل الإعلان الأسبوع المقبل عن بناء مستوطنات جديدة بالضفة والقدس الشرقية.

Published On 26/12/2013
(FILES) -- An Ultra-Orthodox Jewish man walks in the West Bank settlement of Beitar Elit, an ultra-Orthodox bastion south of the biblical Palestinian town of Bethlehem, on December 1, 2009. Israel is inviting bids to build over 1,000 settler homes in the West Bank, including east Jerusalem, the housing ministry said on August 11, 2013, ahead of peace talks with the Palestinians. AFP PHOTO/ MENAHEM KAHANA

قال مسؤول إسرائيلي إن إسرائيل تعتزم الإعلان عن مشروعات إسكان جديدة في المستوطنات اليهودية الأسبوع المقبل، مما يهدد المفاوضات مع الجانب الفلسطيني التي استؤنفت في يوليو/تموز الماضي بوساطة أميركية.

Published On 26/12/2013
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة