قتلى وجرحى باشتباكات بين الحوثيين والقبائل

قال مصدر قبلي في منطقة دنان بعمران شمال اليمن إن قتلى وجرحى سقطوا في تجدد للاشتباكات بين الحوثيين ومسلحي القبائل بالمنطقة.

وأشارت المصادر إلى مقتل عشرة من الحوثيين وجرح عشرين آخرين، بالإضافة لمقتل اثنين من مسلحي القبائل وجرح أربعة آخرين في الاشتباكات المستمرة منذ صباح اليوم.

وجاءت هذه التطورات في وقت اجتمعت لجنة الشؤون العسكرية بممثلي جماعة الحوثيين، وعرضت عليهم وثيقة اتفاق تتضمن عددا من البنود، في حين دعا رئيس اللجنة الرئاسية المكلفة بإنهاء القتال قائد الجماعة عبد الملك الحوثي لاتخاذ قرار فوري بإنهاء الحرب المستمرة منذ ثمانين يوما.

يذكر أن أربعة من أعضاء وفد الوساطة القبلية بينهم شيخ كبير قتلوا قبل أسبوع بنيران الحوثيين في منطقة خيوان بحاشد عمران شمال البلاد.

وطفت الاشتباكات الدائرة في صعدة مجددا على السطح، رغم الجهود التي تبذلها اللجنة الرئاسية المكلفة بإنهاء التوتر وتنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار ونشر قوات عسكرية بمناطق النزاع.

ويُعد اتفاق وقف إطلاق النار الثالث من نوعه الذي يبرم بين الطرفين المتنازعين بمحافظة صعدة منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عقب انهيار اتفاقين سابقين بعد ساعات قليلة فقط من بدء سريان كل منهما.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تتعزز المخاوف في اليمن من خطورة اتساع الصراع الدائر بين الحوثيين والسلفيين ليشمل السيطرة على ميناء ميدي بمحافظة حجة غرب البلاد، وهو أحد المنافذ البحرية التي يمكنها استقبال سفن متوسطة، الأمر الذي قد يهدد باتساع الصراع.

سقط 14 قتيلا في معارك بين الحوثيين ومسلحي القبائل في صعدة شمال اليمن، وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن القتال مستمر بين الطرفين دون أن يكون لأي منهما تقدم عن مواقعه.

تجددت المعارك اليوم بين الحوثيين والقبائل الموالية للسلفيين في منطقة كتاف بمحافظة صعدة شمالي اليمن، الأمر الذي أدى لمقتل سبعة حوثيين وإحراق ثلاث سيارات، في حين قتل أحد المسلحين القبليين وأصيب آخرون بجروح.

قتل عنصران من الحراك الجنوبي اليمني في حادثتين منفصلتين بمديرية المنصورة التابعة لمدينة عدن كبرى مدن الجنوب. يأتي ذلك بعد يوم من مقتل أربعة من أعضاء وفد الوساطة القبلية بنيران الحوثيين بمنطقة خيوان بحاشد عمران شمال البلاد.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة