سعودي مخطوف باليمن يطالب عائلته بالتظاهر

 
حث الدبلوماسي السعودي المخطوف في اليمن منذ 18 شهرا عبد الله الخالدي عائلته على تنظيم مظاهرات تطالب الحكومة السعودية بتلبية مطالب تنظيم القاعدة بالإفراج عن نساء وشيوخ مقابل إطلاق سراحه.

وجاءت تلك المطالبة في تسجيل مصور للخالدي نائب القنصل السعودي بث على الإنترنت في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، وهو الرابع له منذ أن خطفه "متشددون" في مدينة عدن بجنوب اليمن في مارس/ آذار 2012.

وقال الخالدي -الذي ظهر بالفيديو وهو يرتدي زيا سعوديا تقليديا لعائلته- إن الاجتماع مع الأمراء والمسؤولين السعوديين لن يؤدي إلى الافراج عنه، وطالبهم بدلا من ذلك بالنزول إلى الشوارع والمطالبة بالإفراج عن مجموعة من النساء والشيوخ المحتجزين لأسباب أمنية، معتبرا أن ذلك أفضل طريقة لإطلاق سراحه.

وفي الوقت الذي يمنع فيه القانون الاحتجاجات العامة بالسعودية، اعتبر الخالدي بالتسجيل المصور أن الضغط عن طريق الشارع سياسة معروفة بدول العالم،  قائلا "أرجو للضغط أو للخروج في اعتصامات للخروج في مظاهرات للوقوف في وقفات احتجاجية بلافتات إن كان في الدمام أو كان في الخبر أو في أي مكان، يعني تعتقدون أنه يوصل الرسالة للحكومة السعودية"

وتقع الأماكن التي أشار اليها الخالدي في المنطقة الشرقية، حيت تتمركز أغلب صناعة النفط بالبلاد.

ولم يتسن التحقق من صحة التسجيل، كما أن موعد التسجيل غير واضح، لكن الخالدي بعث فيه بتهنئة إلى عائلته بمناسبة شهر رمضان مما يشير إلى أن التسجيل تم في يوليو/ تموز، ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسؤولين سعوديين.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تعثرت جهود الإفراج عن الدبلوماسي السعودي المختطف في اليمن عبد الله الخالدي عندما قصفت القوات الجوية أعضاء من الجماعة المسلحة التي يشتبه في أنها تحتجزه. وبعدما كانت الاستعدادات جارية لتسلم الدبلوماسي، تسببت الغارة في قطع الاتصالات الهاتفية مع الخاطفين.

أعلن وسطاء قبليون بمحافظة أبين بجنوبي اليمن فشل مساعي الوساطة للإفراج عن القنصل السعودي عبد الله الخالدي المختطَف لدى جماعة مسلحة بأبين تنتمي لتنظيم القاعدة بجزيرة العرب، في وقت عززت سلطات الأمن من إجراءات الحماية على مقر السفارة السعودية وملحقاتها بالبلاد.

يبذل مسؤولون سعوديون ووسطاء قبليون بمحافظة أبين جنوبي اليمن مساعي حثيثة للإفراج عن نائب القنصل السعودي عبد الله الخالدي المختطَف لدى تنظيم القاعدة منذ مارس/آذار الماضي.

قتل اليوم الأربعاء دبلوماسي سعودي ومرافقه في هجوم نفذه مسلحون مجهولون في جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء، حسبما أفاد مصدر دبلوماسي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة