الجيش الجزائري يقتل مسلحيْن

قتل الجيش الجزائري مسلحين اثنين وصفهما بأنهما إسلاميان اليوم الاثنين شرق العاصمة الجزائر في منطقتي بومرداس وتيزي وزو، كما أعلنت وزارة الدفاع في بيان لها.

وقال البيان الذي أوردت محتواه وكالة الأنباء الفرنسية إن "الإسلامي الأول قتل في مواجهة مع عسكريين قرب بلدة تادمايت بولاية تيزي وزو" على بعد 110 كلم من العاصمة.

كما أفادت وزارة الدفاع بالبيان الذي أوردته وكالة الأنباء الجزائرية أن "الإسلامي الثاني قتل في كمين نصبه العسكريون في بلدة بغلية في بومرداس" (50 كلم شرق العاصمة الجزائر).

وقال المصدر نفسه إن أسلحة من بينها بنادق كلاشنيكوف وذخائر صودرت في ختام هذه العملية.

وتراجعت أعمال العنف التي هزت البلاد طيلة فترة الحرب الأهلية بالتسعينات، بشكل ملموس السنوات الأخيرة، لكن عناصر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي لا يزالون ناشطين بشرق العاصمة الجزائر حيث يهاجمون قوات الأمن عموما.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلن وزير الداخلية التونسي القبض على عدد من المطلوبين في قضايا “إرهابية” في إطار عمليات “مكافحة إرهاب” تنفذها القوات العسكرية والأمنية منذ الجمعة في مناطق مختلفة من البلاد، فيما تتواصل عمليات الجيش التونسي في جبل الشعانبي لملاحقة مسلحين.

حل وزير الشؤون الخارجية التونسي عثمان الجرندي أمس الثلاثاء بالجزائر، في زيارة عمل تدوم يومين، لبحث سبل التعاون الأمني بين البلدين، وتأتي هذه الزيارة بعد حملة إعلامية كبيرة، شنتها أطراف تونسية على الجزائر، متهمة إياها بالعمل على زعزعة استقرار تونس سياسيا وأمنيا.

قال زعيم جبهة الصحوة الحرة السلفية في الجزائر الشيخ عبد الفتاح حماداش إن التيار السلفي بالجزائر يسعى من خلال ممارسة العمل السياسي إلى إقامة الدولة الإسلامية في الجزائر, وأن يكون الإسلام هو مصدر التشريع، مع تفعيل مادة “الإسلام دين الدولة”.

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة