الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة

الشاب نوح الشرفا اعتدى عليه عشرة جنود بالضرب باعقاب البنادق وبايديهم بعد اعتقاله- الجزيرة نت2
 
undefined

                                                                    
داهمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيتا إلى الجنوب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية في ساعات متأخرة من الليلة الماضية، واستمرت ساعات عدة قبل أن تنسحب منها بعد اعتقال أكثر من عشرة شبان من البلدة.

وقال رئيس بلدية بيتا عثمان دويكات إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية بعدد كبير من الآليات وجنود الاحتلال، وتوغلت في أحياء عدة في القرية قبل أن تداهم عددا من منازل المواطنين.

كما أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المدمع وقنابل الصوت والرصاص المطاطي تجاه الشبان الذين كانوا موجودين في القرية، ولم تسفر عملية الاقتحام عن أية إصابات، وفقا لمراسل الجزيرة نت في نابلس عاطف دغلس.

إصابة وتنكيل
وقد أكد زكريا الشرف (25 عاما) -وهو أحد المعتقلين- أن قوات الاحتلال داهمت منزلهم وسط القرية واعتقلته وشقيقه نوح وعشرة شبان آخرين من البلدة.

وأوضح للجزيرة نت أن قوات الاحتلال احتجزتهم خمس ساعات متواصلة وأطلقت سراحهم جميعا قرابة الساعة الثانية والنصف فجرا، مشيرا إلى أنهم اعتدوا على شقيقه نوح (23 عاما) بالضرب المبرح.

وأضاف "عندما سأل شقيقي لماذا يتم اعتقالهم، انهال عليه نحو عشرة جنود وبدؤوا بضربه بكل ما لديهم من قوة بأيديهم وبأعقاب البنادق، وأصابوه بجروح مختلفة في رأسه"، كما اعتدوا على بعض الشبان المعتقلين بالضرب أيضا.

من جهته ذكر مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن الاحتلال قد نكّل بعدد من المعتقلين قبل نقلهم لأحد الحواجز العسكرية القريبة من البلدة، وعرف من بين الأسماء الشقيقان ماجد وراشد الفوزي والشقيقان نوح وزكريا الشرفا، وسلام طارق سلامة وأدهم بهجت وإمام ربحي وعماد فالح وسليمان ثابت وجواد سميح.

سلطات الاحتلال اعتدت على المعتقلين (الجزيرة-أرشيف)سلطات الاحتلال اعتدت على المعتقلين (الجزيرة-أرشيف)

وذكر المركز في بيان له تلقت الجزيرة نت نسخة منه أنه تم الإفراج عن الشباب العشرة من بلدة بيتا قبل فجر اليوم الاثنين بعد التحقيق معهم على حاجز زعترة العسكري القريب من البلدة.

اعتقالات
كما شنت قوات الاحتلال اعتقالات أيضا بمدينة نابلس شملت كلا من خليل الدلع وحسام البظم، وفي بيت لحم اعتُقل الشاب مازن أبو هنية على حاجز الكونتينر، واعتقل الشاب أيهم سليمان الريماوي (28 عاما) من بيت ريما قضاء رام الله، بعد أن اقتحمت قوة من جيش الاحتلال منزله وفتشته الساعة الواحدة فجرا.

من جهتها ذكرت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال (يو بي آي) نقلا عن مصدر أمني اليوم الاثنين أن الجيش الإسرائيلي داهم منازل عدة بمدن رام الله وبيت لحم والخليل، واعتقل الشاب أحمد عزية (21 عاماً) من بلدة الدوحة بمحافظة بيت لحم جنوب الضفّة، والأسيرة المحررة آيات يوسف صالح محفوظ من منطقة شارع الشهداء وسط الخليل، والشاب أيهم سليمان الريماوي (28 عاما).

وتأتي هذه الاعتقالات بعد يوم واحد من اقتحام قوات الاحتلال جامعة القدس "أبو ديس" شرق مدينة القدس بهدف اعتقال طلبة من داخل الجامعة، حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاط، وأصيب العشرات من الطلبة بجروح مختلفة، وفقا لمراسل الجزيرة نت عاطف دغلس.

واعتقل الجيش الإسرائيلي أمس الأحد الشاب الفلسطيني محمد البكري، من سكان مخيم الشاطئ غرب غزة، خلال توجهه لتلقي العلاج في إسرائيل عبر معبر بيت حانون إثر مرض عضال ألم به جعله لا يقوى على الحركة.

المصدر : الجزيرة + يو بي آي

حول هذه القصة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات بمخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين، في حين عبرت منظمات فلسطينية ودولية عن قلقها لتدهور صحة أسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية. ومن جهتها عبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها العميق إزاء تدهور صحة سبعة مضربين عن الطعام.

18/8/2013

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة في مختلف مدن وقرى الضفة الغربية فجر اليوم الأربعاء، شملت شبانا وطلبة جامعيين من مختلف المناطق، بالتزامن مع إطلاق سراح أسرى قدامى بموجب اتفاق بدء المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

14/8/2013

وفق مصدر فلسطيني محلّي، فإن سلطات الاحتلال اعتقلت عثمان أبو عرام وهو من بلدة يطّا، وأبلغت ذويه بأنّه سيكمل مدّة محكوميته السابقة المتبقّي منها سنتان في معسكر عوفر غرب مدينة رام الله.

10/8/2013

أصيب ثمانية فلسطينيين بجروح مختلفة خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين شمال الضفة الغربية فجر الثلاثاء. وقال صحفي للجزيرة نت إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مخيم جنين بعدة آليات عسكرية بهدف اعتقال فلسطيني.

30/7/2013
المزيد من إجراءات أمنية
الأكثر قراءة