نصر الله ينفي تلقي أسلحة كيميائية سورية


نفى الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الاثنين حصول حزبه على أسلحة كيميائية من سوريا، ودعا دولا خليجية وإقليمية إلى مراجعة موقفها من الثورة السورية، والتخلي عن "الرهان على الخيارات العسكرية"، كما رحب بانتشار القوى الأمنية في الضاحية الجنوبية لبيروت، التي تعد معقلا لقواته.

وقال نصر الله في كلمة تلفزيونية مساء الاثنين إن الاتهام الموجه لحزبه بشأن استلامه طنا من السلاح الكيميائي ليخبئه في لبنان هو أمر "مضحك"، مضيفا أن هذه الاتهامات لها تداعيات خطيرة على لبنان، وأنه ينفيها بشكل قاطع وحاسم.

واعتبر نصر الله أن اقتناء هذا السلاح واستخدامه غير مقبول بسبب المحاذير الدينية، وتابع القول "ولذلك بالنسبة إلينا الأمر محسوم".

لزيارة صفحة الثورة السورية اضغط هنا

انتقاد الخليج
وفي سياق آخر، وجّه السياسي اللبناني الموالي لنظام بشار الأسد "دعوة مخلصة وصادقة" إلى السعودية والدول الخليجية وتركيا وبقية الدول العربية والإسلامية لمراجعة موقفها من الثورة السورية، مشيرا إلى أن المرحلة بدأت تأخذ أبعادا خطيرة في سوريا، والعراق، وباكستان، وكينيا، والصومال، والبحرين، ومصر.

وأضاف أن "الرهان على الحسم العسكري رهان فاشل"، وذلك في إشارة للتهديد الذي وجهته واشنطن لنظام الأسد باحتمال ضربه عسكريا. ورأى نصر الله أن الحقائق السياسية والميدانية تشير إلى أن نجاة الجميع في سوريا والمنطقة هي بالحل السياسي.

وانتقد نصر الله اتهامات سعودية لإيران وحزب الله بأنهما "يحتلان سوريا"، وقال إن "الحرس الثوري الإيراني الموجود في كل سوريا لا يتجاوز عشرات الأفراد" وإنهم موجودون هناك منذ عام 1982، مضيفا "هل يصدق عاقل أن حزب الله يملك القدرة على احتلال سوريا؟"

الضاحية الجنوبية شهدت انفجارين داميين في الشهرين الماضيين (الفرنسية)

أمن الضاحية
وعلى الصعيد الداخلي، شدد نصر الله خلال كلمته على أن حزبه اتصل بالدولة منذ وقوع الانفجار الذي هز الضاحية الجنوبية لبيروت في منتصف الشهر الماضي، مشيرا إلى أن الدولة قالت إنها تحتاج لوقت لتحمل مسؤولياتها في المنطقة.

ورأى زعيم حزب الله أن "المشاكل التي حصلت طبيعية، والحد الأدنى من المشاكل المتوقعة عند تحملنا مسؤولية الأمن". 

وتتزامن هذه التصريحات مع انتشار قوة أمنية مشتركة تتكون من 800 عنصر من الجيش والشرطة داخل الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت، وذلك للمرة الأولى منذ أعوام.

وقال وزير الداخلية المؤقت مروان شربل إن القوة الأمنية ستعمل على فحص المركبات وهويات الأشخاص المشتبه فيهم، مضيفا "يجب على الدولة أن تبسط سيطرتها على جميع الأراضي اللبنانية".

وكان الانفجار الذي أسفر الشهر الماضي عن مقتل أكثر من عشرين شخصا قد وقع بعد نحو شهر من تفجير سيارة مفخخة في المنطقة نفسها وأسفر عن نحو خمسين جريحا، وتبنته مجموعة تقاتل النظام السوري تطلق على نفسها اسم "اللواء 313 مهام خاصة"، مشيرة إلى أنه رد على وقوف الحزب إلى جانب نظام الأسد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني ن حسن نصر الله اليوم الجمعة أنه مستعد للذهاب شخصيا مع حزبه كله للقتال في سوريا لمواجهة من سماهم الإرهابيين التكفيريين، الذين اتهمهم بالوقوف خلف هجوم بيروت الذي خلف أكثر من عشرين قتيلا ومئات الجرحى.

تعهد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله بمواصلة القتال في سوريا إلى جانب قوات نظام الرئيس بشار الأسد، وطالب بعدم تحويل النزاع في سوريا إلى صراع طائفي، مؤكدا أن استهداف الحزب بسبب مواقفه بسوريا سيزيده قناعة بتلك المواقف.

دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إلى الحفاظ على مؤسسة الجيش اللبناني، لأنها ضمان الاستقرار والسلم واستمرار الدولة. وحذر في كلمة ألقاها في حفل الإفطار السنوي لهيئة دعم المقاومة الإسلامية من أن كل من يعتدي على لبنان سيدفع الثمن.

دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم الجمعة في أول ظهور علني له منذ نحو عام إلى “إزالة إسرائيل” بوصفها خطرا على المنطقة.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة