طلاب مصر يتظاهرون ضد الانقلاب (فيديو)

انطلقت اليوم الثلاثاء مظاهرات طلابية في عدة محافظات مصرية دعما للشرعية ورفضا للانقلاب العسكري، وذلك في إطار الأسبوع الذي دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب تحت اسم "الشباب عماد الثورة"، والذي يتزامن مع بدء الدراسة في المدارس والجامعات.

ففي جامعة حلوان نظم الطلاب وقفة احتجاجية أمام كليتي التربية والتمريض، ورددوا هتافات منددة بالانقلاب، كما طالبوا بإسقاط ما صفوه بحكم العسكر.

وفي جامعة عين شمس بالقاهرة، شارك طلاب في وقفة احتجاجية ومسيرة داخل الحرم الجامعي للتنديد بالانقلاب العسكري وممارسات الشرطة. وردد المشاركون فيها هتافات تطالب بالإفراج عن أساتذة كلية الطب بجامعة عين شمس وطلابها المعتقلين منذ فض اعتصام رابعة العدوية.

وفي الفيوم، فرقت قوات الأمن مسيرة طلابية مناهضة للانقلاب، وأكد ناشطون أن الشرطة اعتقلت أربعة من المشاركين في التحرك الذي نظمه طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية في مدرسة بندر بالفيوم. وكانت المسيرة جابت عدة أحياء في المدينة رفع فيها المشاركون شعارات رافضة لحكم العسكر.

كما نظمت عدة حركات طلابية رافضة للانقلاب 19 سلسلة بشرية أمام كليات جامعة الفيوم، تحولت إلى مسيرة طلابية جابت أنحاء الحرم الجامعي، رفع الطلاب خلالها لافتات مناهضة لحكم العسكر، وصورا لزملائهم الطلاب الذين قتلوا في "مجازر" رابعة والنهضة والحرس الجمهوري والمنصة ورمسيس، وأكدوا أن أنشطتهم مستمرة حتى يتم الإفراج عن جميع زملائهم، مجددين رفضهم لقانون الضبطية القضائية.

وفي بني سويف تجمع عدد من طلاب المدارس في وقفة احتجاجية تنديدا بالانقلاب، ورفع المشاركون لافتات تحمل شعار رابعة العدوية، كما رددوا هتافات منددة بما وصفوه بحكم العسكر.

وفي دمياط، انطلقت مسيرة من أمام مديرية التربية والتعليم منددة بالانقلاب، ورفع المشاركون فيها لافتات تحمل شعار رابعة وعلم مصر مرددين هتافات ضد حكم العسكر، وضدّ "بلطجة الداخلية".

ومنذ بدء العام الدراسي شهدت مختلف الجامعات المصرية الحكومية والخاصة مظاهرات ووقفات احتجاجية وسلاسل بشرية تضامنا مع دعوات التصعيد بالعصيان والإضراب، رفضا لانقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي، وتنديدا بالمجازر التي ارتكبت ضد المعتصمين في ميداني رابعة العدوية والنهضة منتصف الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انطلق العام الدراسي في مصر اليوم وسط ظروف أمنية وسياسية مضطربة تشهدها البلاد منذ عزل الرئيس محمد مرسي، في حين تبرأت جماعة الإخوان المسلمين من تفجيرات محتملة تستهدف الطلاب قائلة إن منفذيها سيسعون إلى إلصاق مسؤوليتها بهم من أجل تشويه صورتهم.

شهد اليوم الثاني من العام الدراسي بمصر مظاهرات في مختلف الجامعات والمدارس في العديد من المحافظات تنديدا بالانقلاب العسكري، وسط حملة اعتقالات في صفوف الطلاب والمتظاهرين، غير أن القيادي بحزب الحرية والعدالة عصام العريان أكد أن ذلك لن يزرع الخوف بصفوف المتظاهرين.

تظاهر السبت طلاب بجامعات ومدارس بمصر مع بدء الدراسة ضمن أسبوع “الشباب عماد الثورة”, بينما دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية للتظاهر الثلاثاء أمام مقار الأمم المتحدة بمصر وخارجها رفضا للانقلاب. وتستمر الاحتجاجات بينما تحدث شهود عن حرق منازل ببلدة كرداسة بالجيزة.

تعرض مفتي مصر السابق علي جمعة لموقف حرج عندما حاصره المئات من الطلاب داخل مبنى كلية دار العلوم بجامعة القاهرة ورددوا هتافات حادة ضده، بسبب مواقفه السابقة، وخصوصا موقفه الداعم للانقلاب العسكري.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة