قتلى وجرحى بهجمات على الجيش باليمن

قال مراسل الجزيرة في اليمن إن مسلحين مجهولين هاجموا معسكراً تابعاً للجيش اليمني في محافظة شبوة وقتلوا ثمانية جنود وقاموا بأسر بقية الموجودين في المعسكر واتجهوا بهم نحو مديرية الصعيد.
 
في هذه الأثناء، قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن أربعين شخصا من قوات الأمن والجيش اليمني قتلوا اليوم في هجمات متزامنة شنتها عناصر يعتقد بانتمائها لتنظيم القاعدة في محافظة شبوة شرقي البلاد.

غير أن مدير مكتب الجزيرة في اليمن سعيد ثابت نقل عن مصادر رسمية تأكيدها أن عدد القتلى في الهجمات التي نفذت اليوم لم يتجاوز 15.

وقد استهدف الهجوم الأول معسكراً لقوات الأمن الخاصة، بينما وقع الهجومان الآخران على موقعين للجيش في منطقتي النشيمة والكمب.
 
من جهة أخرى، نقلت جريدة "عدن الغد" المستقلة على موقعها الإلكتروني عن مصادر محلية قولها إن الجماعات المسلحة نفذت عدة هجمات استخدمت فيها سيارات مفخخة واستهدفت بها مواقع عسكرية تابعة للجيش اليمني في عدة مدن بمحافظة شبوة.

ووفقا للجريدة وقع أول هجوم باستخدام ثلاث سيارات مفخخة استهدفت موقعا عسكريا يدعى موقع "بافخسوس" حيث تم اقتحامه بسيارة مفخخة ثم تبتعها سيارتان مفخختان أيضا. وراح ضحية الهجوم بحسب حصيلة أولية ما لا يقل عن 18 عنصرا أمنيا بالجيش اليمني، بينهم قائد الكتيبة الأولى باللواء الثاني مشاه، العقيد ناصر طاحية.

ونفذ المسلحون هجوما آخر منفصلا استهدف مقر إدارة الأمن بمنطقة جول الريدة، حيث قتل تسعة جنود وسرقت ثلاثة سيارات بأسلحتها.

ويعتبر هذا الهجوم الذي لم تتبنه أية جهة، هو الأوسع والأعنف منذ تمكن وحدات الجيش اليمنية من طرد الجماعات المسلحة في أبين وشبوة العام الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل شرطي يمني بكمين نصبه مسلحون مجهولون الأربعاء في حي المعلا بوسط مدينة عدن جنوب البلاد، في حين أفرجت السلطات عن ناشطين من الجناح الرافض للحوار بالحراك الجنوبي، وذلك قبيل مظاهرات مرتقبة للتعبير عن رفض مخرجات الحوار الوطني.

18/9/2013

أكد خبراء ومحللون أن التدهور الأمني في اليمن هو انعكاس للأوضاع السياسية غير المستقرة التي تعيشها البلاد حاليا، والتي تتزامن مع استحقاقات كبيرة ينتظر اليمنيون تحقيقها من القوى والأحزاب المشاركة بمؤتمر الحوار الوطني.

18/9/2013

قضت محكمة يمنية الأحد بسجن ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة بمدد تتراوح بين سنة وسبع سنوات عقب إدانتهم بالتخطيط لاغتيال الرئيس عبد ربه منصور هادي، واستهداف ضباط أمن ودبلوماسيين أجانب منهم السفير الأميركي بصنعاء، إضافة لاختطاف أجانب للحصول على فدية.

15/9/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة