عشرات القتلى والجرحى بهجومين على معسكر باليمن


قال مراسل الجزيرة في اليمن إن مسلحين شنوا هجومين على مواقع للجيش والشرطة في جنوب اليمن، مما أوقع عشرين قتيلا وعددا من الجرحى والمفقودين، إلا أن حصيلة نقلتها وكالات أنباء ذكرت 58 قتيلا حسب ما نقلته عن مصادر عسكرية ومحلية.

وأفاد المراسل -نقلا عن مصدر محلي- بأن المهاجمين قتلوا ثمانية جنود في معسكر وأسروا من بقي فيه واتجهوا بهم نحو مديرية الصعيد. وأضاف أنهم فجّـروا عند انسحابهم سيارتين مفخختين قرب المعسكر فقتل ما لا يقل عن سبعة جنود.

وحسب وكالات الأنباء سقط أكبر عدد من القتلى حين انفجرت سيارة مفخخة في معسكر للجيش في محافظة شبوة، وأوقعت 38 قتيلا بين العسكريين المكلفين بالأمن في الحقول النفطية بالمنطقة.

وقال مسؤول محلي في عتق الكبرى -كبرى مدن محافظة شبوة- لوكالة الصحافة الفرنسية إن اشتباكا بين العسكريين والمهاجمين اندلع عند مدخل المعسكر ثم اقتحمت سيارة مفخخة الموقع وانفجرت داخله.

وفي الوقت الذي انفجرت فيه السيارة المفخخة قرب عتق فجر مسلح عبوته الناسفة في سيارة أخرى قبل بلوغ هدفه أمام حاجز عسكري في النشيمة وأوقع عشرة قتلى، وذكرت مصادر أمنية أن المسلحين خطفوا عددا من الجنود في النشيمة من دون تحديد عددهم.

واستهدف هجوم ثالث معسكر وحدات خاصة في ميفعة، وذكر سكان محليون أن مسلحين فتحوا النار على مقر عسكري مما أسفر عن مقتل عشرة قبل أن يسرقوا عربات تابعة لقوات الأمن ويفروا فيما بعد.

ولم تتبن أي جهة هذه الهجمات الدامية المتزامنة التي وقعت فجرا في محافظة شبوة التي تعتبر من معاقل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب والذي تصنفه الولايات المتحدة كواحد من أخطر "الجماعات الإرهابية" في العالم.

وجاءت هجمات اليوم بعد أيام من تحذير السلطات اليمنية من هجمات مرتقبة لتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل شرطي يمني بكمين نصبه مسلحون مجهولون الأربعاء في حي المعلا بوسط مدينة عدن جنوب البلاد، في حين أفرجت السلطات عن ناشطين من الجناح الرافض للحوار بالحراك الجنوبي، وذلك قبيل مظاهرات مرتقبة للتعبير عن رفض مخرجات الحوار الوطني.

18/9/2013

أكد خبراء ومحللون أن التدهور الأمني في اليمن هو انعكاس للأوضاع السياسية غير المستقرة التي تعيشها البلاد حاليا، والتي تتزامن مع استحقاقات كبيرة ينتظر اليمنيون تحقيقها من القوى والأحزاب المشاركة بمؤتمر الحوار الوطني.

18/9/2013

اعترفت مسؤولة يمنية في وزارة حقوق الإنسان بوجود “تواطؤ” من بعض أجهزة الأمن في التعامل مع عصابات تهريب البشر داخل البلاد، في حين قال مسؤول حقوقي بارز إن حالات الاستغلال ببيع أعضاء يمنيين خارج البلاد وصلت لنحو ألف.

16/9/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة