حكومة الحمد الله تؤدي اليمين مجددا

Palestinian Prime Minister Rami Hamdallah speaks during a joint news conference with European Union foreign policy chief Catherine Ashton (not seen) in the West Bank city of Ramallah, in this file picture taken June 19, 2013. The newly appointed Palestinian Prime Minister Hamdallah has offered his resignation to President Mahmoud Abbas, a government source said on June 20, 2013. It was not immediately clear whether Abbas had accepted the resignation or why Hamdallah, who was sworn in on June 6, had decided to quit. Picture taken June 19, 2013. REUTERS/Mohamad Torokman/Files (WEST BANK - Tags: POLITICS)
undefined
أدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم الخميس اليمين الدستورية أمام الرئيس محمود عباس وأعضاء في منظمة التحرير الفلسطينية، بعيدا عن وسائل الإعلام.

ولم يبث التلفزيون الفلسطيني الرسمي مراسم تأدية اليمين، خلافا للمعتاد، وقال مصدر بمكتب عباس لوكالة الصحافة الفرنسية إن وسائل الإعلام لم تدع لتغطية أداء اليمين لأن الحكومة هي ذاتها السابقة.

وتمت تأدية اليمين أمام عباس، عوضا عن نيلها الثقة من المجلس التشريعي وفق ما ينص القانون الأساسي الفلسطيني، بسبب استمرار تعطل جلسات المجلس الذي تشغل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ثلثي مقاعده.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن عباس ترأس، عقب أداء الحكومة اليمين القانونية، اجتماعا لمجلس الوزراء.

وذكرت الوكالة أن أربعة وزراء تغيبوا عن مراسم اليمين القانونية بسبب وجودهم خارج الأراضي الفلسطينية في مهمات رسمية، قائلة إنهم سيؤدون اليمين عند عودتهم.

وأعلن الأربعاء انتهاء مشاورات تشكيل الحكومة التي كان متوقعا أن يتم إجراء تغييرات فيها، إلا أنه لم يكن هناك أي تغيير، وبقيت الحكومة نفسها التي أعلنت استقالتها قبل خمسة أسابيع، مما جعلها تقابل بسخرية أوساط فلسطينية.

وأكد مدير المركز الإعلامي الحكومي والمتحدث باسم الحكومة إيهاب بسيسو أمس أن عباس منح الحمد الله الصلاحيات الكاملة في كل ما يتعلق بأعمال الوزراء والحكومة السادسة عشرة.

وسيشارك رئيس الحكومة في اجتماع الدول المانحة المقرر عقده في 25 سبتمبر/أيلول على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأعاد عباس تكليف الحمد الله -وهو أكاديمي مستقل- بتشكيل الحكومة الجديدة في 13 أغسطس/آب الماضي بعد نحو شهرين من تقديمه استقالته بعد 18 يوما من إدائه اليمين الدستورية، بسبب خلافات على الصلاحيات بينه وبين نائبيه اللذين قام عباس بتعيينهما، وهما محمد مصطفى وزياد أبو عمرو.

وكان عباس كلف الحمد الله في الثاني من يونيو/حزيران الماضي بتشكيل الحكومة الجديدة خلفا لسلام فياض الذي شغل منصب رئيس الوزراء بدءا من يونيو/حزيران 2007.

المصدر : وكالات