اليمن يبرئ سعوديين من الانتماء للقاعدة

برّأت محكمة يمنية اليوم الخميس خمسة سعوديين من تهمة الانتماء لتنظيم القاعدة والإعداد لعميات إرهابية.

وخلُصت محكمة البدايات بصنعاء إلى انتفاء الأدلة عن المتهمين فيما يخص تهمة تشكيل عصابة مسلحة. وجاء بمنطوق الحكم أن المحكمة قبلت نفي المتهمين فيما يتعلق بتهمة انتمائهم للقاعدة لعدم وجود أدلة كافية.

وكانت محاكمة الخمسة قد بدأت بالرابع من هذا الشهر بتهم بينها الانتماء للقاعدة والتخطيط لاستهداف قوات الأمن والجيش اليمنيين, ودخول البلاد بطريقة غير مشروعة وتزوير وثائق شخصية.

وينشط باليمن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب, وهو فرع من التنظيم العالمي الذي يقوده أيمن الظواهري, ويضم في قيادته وعناصره عددا من السعوديين.

وفي مقابل تبرئتهم من تهمة الانتماء للقاعدة, دانت المحكمة المتهمين الخمسة بتزوير بطاقات هوية شخصية يمنية, ودخول الأراضي اليمنية بطريقة غير مشروعة.

ويواجه المتهمون الذين قضت المحكمة بانتهاء مدة حبسهم الترحيل إلى بلادهم حيث قد يتعرضون أيضا للمحاكمة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دعا الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب السعودي سعيد الشهري -الذي أعلن عن مقتله سابقا- في رسالة صوتية جديدة إلى ما أسماه "إزالة النظام السعودي". كما اتهم المملكة بالسماح للطائرات الأميركية بالانطلاق من أراضيها لقتل عناصر القاعدة في اليمن.

انتقد نشطاء ومحللون يمنيون قيام السعودية ببناء جدار أمني عازل على الحدود مع بلادهم، في وقت أشار فيه مسؤولون سعوديون إلى أن بناء الجدار يأتي في سياق التدابير الأمنية لمنع التسلل إلى أراضي المملكة، ومنع تهريب البشر والمخدرات والسلاح.

اعتبر محللون وسياسيون أن مقتل نائب قائد تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" سعيد الشهري -السعودي الجنسية- باليمن يشكل خسارة فادحة للقاعدة، لكنهم استبعدوا تأثير ذلك بشكل نهائي على نشاط وفعالية التنظيم.

وصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى جدة اليوم السبت في زيارة يلتقي خلالها ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز لبحث ملفات أهمها المبادرة الخليجية والقضاء على الإرهاب، بعد يومين من لقائه الرئيس الأميركي باراك أوباما.

المزيد من جريمة منظمة
الأكثر قراءة