فيديو لمساعد وزير داخلية مصر يأمر بالقتل المباشر

أظهر تسجيل بثه ناشطون على الإنترنت تصريحا للواء صلاح مزيد مساعد وزير الداخلية المصري في شمال الصعيد وهو يعطي أوامر للضباط بمواجهة المتظاهرين باستهداف مباشر للقلب على حد قوله وذلك أثناء تفقده لمديرية أمن الفيوم.

وأكد مساعد الوزير في مقطع الفيديو أن الشرطة لن تخاف ولن تخجل من شيء ولن يقدر عليها أحد بعد اليوم، مشددًا على ضباط الشرطة بالضرب في القلب مباشرةً، مضيفا "الداخلية معدتش بتخاف من حد". وتابع يزيد "قولوا إن مساعد الوزير ومدير الأمن أمرونا بذلك".

ولم ينس مزيد أن يُوجِّه الشكر إلى ضباط وأمناء مديرية الفيوم على أدائهم في الفترة الماضية، مؤكدًا أن أداءهم يأتي في المرتبة الأولى في قطاع شمال الصعيد متفوقا على بني سويف والمنيا.

وجاءت التصريحات لتؤكد صحة ما ذهب إليه تقرير صادر عن إدارة الطب الشرعي كشف نوعية الإصابات التي تعرض لها مئات القتلى والجرحى في مجزرتي الحرس الجمهوري والمنصة، وهي إطلاق للنار في الرأس والصدر والبطن بقصد القتل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أظهر مقطع فيديو بث على شبكة الإنترنت إشهار قوات الجيش المصري أسلحتها وإطلاق النار في الهواء في مواجهة مظاهرة قامت بها مجموعة من النساء في مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء للتنديد بالانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الشرعية.

أظهر محضر مسرب للتحقيق مع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع تعرضه للشتم والضرب من قبل أفراد الشرطة الذين قاموا باعتقاله، ووجه له عدد كبير من التهم رفضها بالكلية مشيرا إلى أن الإخوان تحولوا من مجني عليهم إلى جناة.

أكد تقرير طبي رسمي في مصر سقوط ضحايا مجزرتي دار الحرس الجمهوري والنصب التذكاري في العاصمة القاهرة في يوليو/تموز الماضي بطلقات حية، لكنه تجنب تحديد نوعية السلاح المستخدم.

أشار تقرير نشرته مجلة فورين بولسي الأميركية إلى وجود علاقة قوية تربط بين كبار مهربي مخدر الحشيش وقيادات قوات الأمن المركزي المكلفة بحفظ الأمن، وأن الطرفين لعبا دورا رئيسيا في عزل الرئيس محمد مرسي، وذلك لسعيه إلى قطع هذه العلاقة.

المزيد من ثورات
الأكثر قراءة