اغتيال مذيع ليبي في بنغازي

أعلنت محطة تلفزيون "ليبيا الحرة" الخاصة اليوم الجمعة اغتيال أحد مذيعيها في بنغازي شرق البلاد. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

وقالت القناة إن عز الدين قوصاد مقدم برنامج "معا لنحاول" على تلفزيون ليبيا الحرة قتل برصاص مجهولين أطلقوا عليه النار بعد أن استقل سيارته في بنغازي. ووقع الحادث بعد صلاة الجمعة أمام مركز للتبرع بالدم، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني لم يقدم المزيد من التفاصيل.

 
وكان قوصاد -وهو أساسا طبيب- عمل في إذاعة "المنارة أف أم" قبل أن يلتحق بتلفزيون ليبيا الحرة، أول قناة خاصة تطلق بعد انتفاضة بنغازي، مهد الثورة التي أطاحت بنظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011.

وقال صحفيون في بنغازي لوكالة الصحافة الفرنسية إن القتيل "كان يقدم برنامجا عن التنمية البشرية ولا علاقة له بالسياسة"، علما بأن وسائل إعلام وصحفيين في ليبيا تعرضوا في الأشهر الأخيرة لهجمات وعمليات خطف من قبل مليشيات مسلحة ليبية.

وفي مايو/أيار الماضي نددت منظمة "مراسلون بلا حدود" بهذه الهجمات وأشارت إلى "اعتقالات تعسفية وهجمات وتهديدات خطيرة من قبل المليشيات ضد الصحفيين وخاصة في بنغازي لكن أيضا في طرابلس وفي مدن أخرى" في ليبيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نفى متحدث باسم وزارة الدفاع الليبية تعرض وزير الدفاع محمد البرغثي لمحاولة اغتيال في مدينة طبرق الليبية، مشيرا إلى حدوث عملية إطلاق نار تزامنت مع وجود الوزير في القاعدة الجوية بالمدينة.

هاجم متظاهرون ليبيون فجر اليوم السبت مقرّ حزب العدالة والبناء في مدينة بنغازي احتجاجا على مقتل محام وناشط حقوقي وعدد من المسؤولين العسكريين، بينما تظاهر المئات وندّدوا بالاغتيالات التي تستهدف المنتقدين للحزب الذي يعتبر جناح حركة الإخوان المسلمين في ليبيا.

قتل جندي ليبي الليلة الماضية في اشتباكات بمدينة بنغازي شرقي ليبيا، كما أًصيب العشرات بجراح في أعمال عنف شهدتها المدينة في الأيام الأخيرة، وتحديدا بعد اغتيال سياسي معارض بالمدينة.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة