دعوة أممية للمصالحة والإفراج عن مرسي

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى المصالحة في مصر والإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسي، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية المصري نبيل فهمي. وذلك بعد تصريحات مثيرة دعا فيها النائبان الأميركيان البارزان في مجلس الشيوخ جون ماكين وليندسي غراهام إلى وضع جدول زمني لتعديل الدستور وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

وقال بيان للأمم المتحدة إن بان كي مون "كرر دعوته إلى الإفراج عن محمد مرسي وطلب من القادة المصريين القيام بعملية مصالحة حقيقية وصادقة".

وطلب بان كي مون حسب البيان من السلطات المصرية حماية الحقوق الأساسية لجميع المصريين ومنها حرية التعبير والتجمع، والقيام بعملية مصالحة حقيقية وصادقة. وأشار إلى أن عمليةً سياسية سلمية وبدون تهميش، هي الحل الوحيد القابل للاستمرار في مصر.

موقف سعودي
من جهته, دعا عضو مجلس الشورى السعودي صدقة فاضل إلى عودة الرئيس المصري المعزول ولو بصفة رمزية كمقدمة لتسوية الأزمة في مصر.

وقال صدقة لبرنامج "ما وراء الخبر" الذي تبثه الجزيرة إن أولى نقاط التسوية في مصر تتمثل في عودة مرسي إلى منصبه لفترة محددة حتى يتم إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وأضاف أنه من دون ذلك لن يكون هناك حل سلمي يرضي جميع الأطراف, ويحقق المصلحة العليا لمصر والأمة العربية.

ولم يسبق لأي مسؤول سعودي أن عبر عن موقف يدعو إلى العودة إلى ما كان عليه الوضع قبل عزل مرسي. وكانت السعودية من أولى الدول التي بادرت إلى تهنئة السلطة الجديدة في مصر عقب عزل مرسي.

وتابع عضو مجلس الشورى السعودي أن منظومة الحكم الحالية التي أعقبت ما عدّه انقلابا غير مقبولة, والدليل -على حد تعبيره- عدم الاعتراف بها إلا من قبل عدد محدود من دول العالم, مشددا على أن تكون هناك وساطات إقليمية أو دولية لإنهاء الأزمة في مصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يتواصل الحراك الدبلوماسي العربي والأميركي لحل الأزمة السياسية في مصر مع وصول عضوَيْ لجنة الدفاع والقوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين وليندزي غراهام إلى القاهرة اليوم وتكثيف الوسطاء العرب لقاءاتهم مع الفرقاء السياسيين.

رصدت الصحف المصرية اليوم ما وصفته بـ"الصفقة" بين الإخوان والنظام الحالي، للخروج من الأزمة الحالية التي تعاني منها البلاد. ونشرت الشروق ثلاثة نداءات لمحمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية، من بينها نداء إلى الإعلام بالتوقف عن شيطنة الإخوان والتحريض على الفلسطينيين والسوريين.

حث العضوان البارزان في مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين وليندسي غراهام الثلاثاء طرفي الأزمة السياسية في مصر على بدء حوار وطني وتجنب العنف، وطالبا بإطلاق سراح السجناء السياسيين.

نظم شبان مصريون منتمون لرابطة تسمي نفسها "عفاريت ضد الانقلاب" مساء الاثنين مسيرة بالدراجات الهوائية في شارع جامعة الدول العربية الحيوي بحي المهندسين الراقي، رفضا لما أسموه "الانقلاب العسكري" وعزل الجيش للرئيس محمد مرسي مطلع الشهر الماضي.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة