مقتل عناصر للقاعدة في اليمن من بينهم قيادي

لقي عناصر ينتمون لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، من بينهم قيادي بالتنظيم، حتفهم اليوم الجمعة، إثر استهدافهم بغارة لطائرة أميركية من دون طيار بمحافظة البيضاء شرق اليمن.

ونقلت كالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قبلي في محافظة البيضاء وسط اليمن تأكيده مقتل قائد الذهب أحد القادة العسكريين في تنظيم القاعدة.

وأوضح المصدر نفسه أن قائد الذهب ورجلين آخرين قتلوا في القصف الذي استهدف صباح اليوم سيارة كانوا على متنها في قرية المناسح الواقعة في محافظة البيضاء.

من جهته ذكر مصدر يمني مسؤول لوكالة يونايتد برس إنترناشيونال (يو.بي.أي) أن القيادي في تنظيم القاعدة قائد الذهب قتل مع ثلاثة آخرين من عناصر التنظيم حين كان يستقل سيارة (بيك آب) ذات دفع رباعي.

ويعد قائد الذهب أحد أهم المطلوبين بتمويل الإرهاب في اليمن بعدة صورايخ، وهو شقيق طارق الذهب أحد قادة تنظيم القاعدة في اليمن الذي سيطر على رداع في محافظة البيضاء لفترة قصيرة قبل أن يقتل.

وطارق الذهب الذي تعد المناسح معقل أسرته كان صهر الإمام الأميركي-اليمني أنور العولقي الذي قتل في سبتمبر/أيلول 2011 في غارة أميركية.

ومنذ 28 يوليو/تموز الماضي نفذت الطائرات الأميركية بدون طيار عشر غارات، ضربت جنوب وجنوب شرق اليمن قتل فيها أكثر من أربعين شخصا.

تنظيم متطرف
والولايات المتحدة هي الوحيدة التي تملك طائرات من دون طيار في المنطقة، فيما لم تنف السلطات اليمنية يوما استخدام هذه الطائرات ضد القاعدة، وهي تؤكد باستمرار أنها تتعاون مع حلفائها لمكافحة التنظيم الذي تصفه بالمتطرف.

وقد استولى مسلحو القاعدة في ظل الاستفادة من تراجع في سيطرة الحكومة المركزية خلال ثورة العام 2011، على مساحات واسعة من الأراضي في جميع أنحاء الجنوب، بما في ذلك محافظة أبين، التي يسيطرون عليها منذ عام.

يشار إلى أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أعلن أن اليمن طلب من الولايات المتحدة تزويده بطائرات من دون طيار، لمساعدته في ملاحقة عناصر تنظيم القاعدة.

وكشف أن العمليات الأخيرة ضد تنظيم القاعدة "نجحت في قتل أربعين إرهابيا من قيادات التنظيم وعناصره"، موضحا أنه تم كشف العديد من الخلايا والسيارات المفخخة، وأحبطت العديد من العمليات، وجرى تفجير سيارتين كانت تحمل كل منهما سبعة أطنان من مادة "تي أن تي" شديدة الانفجار.

وأسفرت الغارات الأميركية التي تنفذها طائرات من دون طيار منذ مطلع العام الجاري عن مقتل 105 عناصر من القاعدة بينهم أجانب معظمهم من السعوديين، حسب إحصائيات رسمية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نفى تنظيم القاعدة باليمن ما قالته الولايات المتحدة إنه خطط لشن هجمات كبيرة أدت لإقفال البعثات الغربية بالبلاد هذا الشهر، وشن هجوما على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قائلا إنه يردد "ما نشرته المخابرات الأميركية من مزاعم".

كشف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الجمعة أن وعدًا من زعيم الجناح اليمني لتنظيم القاعدة لزعيم التنظيم أيمن الظواهري بالقيام بهجوم "يغير وجه التاريخ"، كان وراء إقفال سفارات غربية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مطلع الشهر الجاري.

صعدت الولايات المتحدة الأميركية من ضرباتها الجوية التي تنفذها طائرات بدون طيار ضد تنظيم القاعدة المتحصن في اليمن، بالتوازي مع اتساع نشاط هذا التنظيم وإطلاق زعيم القاعدة في جزيرة العرب ناصر الوحيشي، تهديدات بقرب تحرير أسرى التنظيم المعتقلين في السجون اليمنية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة