مقتل المدعي العسكري لشرق ليبيا بانفجار

قتل المدعي العسكري العام للمنطقة الشرقية في ليبيا العقيد يوسف علي الأصيفر مع شقيقه متأثرين بجروح أصيبا بها في انفجار عبوة ناسفة بالسيارة التي كانا يستقلانها ظهر الخميس في مدينة بنغازي.

وقال المتحدث الرسمي باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي العقيد عبد الله الزايدي إن الأصيفر لقي حتفه متأثرا بجروحه هو وشقيقه المرافق له بعد أن انفجرت عبوة ناسفة ملصقة أسفل السيارة التي يستقلانها بعد ظهر الخميس.

وأضاف الزايدي أن السيارة انفجرت في منطقة الليثي بالقرب من شارع الحجاز في مدينة بنغازي.

وكان مصدر طبي في مركز بنغازي الطبي قد ذكر في وقت سابق أن الأصيفر وصل إلى المركز مصابا بإصابات بالغة دخل على إثرها العناية الفائقة، واصفا حالته بأنها "حرجة".

والأصيفر ضابط في الجيش الليبي ويشغل صفة المدعي العسكري العام لمناطق شرق ليبيا، ويتبع لوزارة الدفاع، ويعنى بالعديد من القضايا التي يحاكم فيها رموز نظام معمر القذافي الذي سقط في ثورة 17 فبراير/شباط 2011.

وتشهد مدينة بنغازي انفلاتا أمنيا من خلال استهداف رجال الجيش والشرطة والقضاء بالإضافة إلى شخصيات حقوقية وإعلامية في ظل غياب واضح للسلطات.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

قدم وزير الداخلية الليبي محمد الشيخ اليوم الأحد استقالته من منصبه الذي تولاه منذ نحو ثلاثة أشهر. وقال مصدر برلماني ليبي إن الشيخ قدم استقالته احتجاجا على ما وصفه بالتدخل في عمله من جانب الحكومة والبرلمان، وسحب صلاحياته.

هددت الحكومة الليبية بتدمير أية ناقلة تصدر النفط من أراضيها بطريقة غير مشروعة. جاء ذلك في وقت تعصف فيه الاضطرابات هناك بقطاع النفط مما تسبب بتراجع صادرات وإنتاج النفط إلى أدنى مستوياتهما منذ عام 2011.

قتل ضابط في الجيش الليبي بالرصاص في بنغازي شرق البلاد بعد خروجه من مسجد بمنطقة الحدائق. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني أن العقيد مصطفى عقيلة قتل برصاص مجهولين في سيارة ذات زجاج داكن.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة