القرضاوي "يؤيد" ضرب النظام السوري



أبدى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي تأييدا ضمنيا لتوجيه القوى الغربية ضربة عسكرية ضد النظام السوري، ردا على قتله مئات المدنيين بسلاح كيميائي بريف دمشق في الحادي والعشرين من أغطس/آب الجاري.

وقال القرضاوي في خطبة الجمعة بالدوحة إن الله "هيأ من ينتقم للمئات الذين قتلوا في سوريا", ودعا الله أن "يأخذ هؤلاء بما صنعوا". وأضاف: "هم يستحقون ما يجري لهم"، في إشارة إلى قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وتبحث الولايات المتحدة وفرنسا القيام بعمل عسكري لمعاقبة حكومة الأسد على هجوم الغاز، بينما أعلنت بريطانيا عدم مشاركتها بعد رفض البرلمان مبررات الحكومة للتدخل في سوريا.

يشار إلى أن القرضاوي -الذي يحظى بثقة شرائح واسعة في العالم الإسلامي- أيد ثورات الربيع العربي ضد الحكام المستبدين، ودعا في وقت سابق للجهاد بسوريا بعد إرسال حزب الله اللبناني مقاتليه لدعم قوات الأسد.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلن البيت الأبيض الخميس عن وجود مجموعة كبيرة من الأدلة على استخدام النظام السوري للسلاح الكيمياوي، وقال إنه سيحاسب لامتلاكه هذه الأسلحة وعدم الحفاظ عليها، لافتا إلى إمكانية اللجوء إلى ضربة عسكرية لسوريا من دون الرجوع إلى الكونغرس.

اعتبر يوسف القرضاوي رئيس اتحاد علماء المسلمين أن خطاب النظام السوري يثبت أنه يعيش خارج سياق الأحداث. وكان يتحدث بندوة بالدوحة تطرقت فيما تطرقت لاحتجاجات سوريا. ودافع القرضاوي عن موقفه من احتجاجات البحرين وقال إنه سيؤيدها “عندما يجتمع السنة والشيعة على مطالب”.

نظمت لجنة القدس في اتحاد الأطباء العرب وقفة احتجاجية ومؤتمرا شعبيا، تحت عنوان نصرة سوريا ورحيل نظام بشار الأسد، وذلك عقب صلاة الجمعة التى أمها الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي في الجامع الأزهر، وطالبت الوقفة بدعم الشعب السوري ووقف اعتدءات النظام ضده.

دعا مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ ساسة وعلماء العالم إلى اتخاذ خطوات “تردع” عدوان حزب الله اللبناني في سوريا، وأشاد بموقف رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الداعية الشيخ يوسف القرضاوي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة