البحرين تستنكر عقد معارضتها مؤتمرا صحفيا بلبنان

epa03715756 Protesters clash with police in Bani Jamrah village, north of the Bahraini capital Manama 24 May 2013, following the arrest of fellow protester Redha Al-Ghasrah, according to reports. Clashes broke out between protesters and police following the early morning arrest of Al-Ghasrah. EPA/MAZEN MAHDI
undefined

استدعت وزارة الخارجية البحرينية القائم بأعمال السفارة اللبنانية في المنامة للتعبير عن استيائها من سماح السلطات اللبنانية لحملة "14 أغسطس" البحرينية المعارضة، عقد مؤتمر صحفي ببيروت للدعو لمظاهرات حاشدة مناهضة للنظام الحاكم بالبحرين، وذلك بعد يوم من تعهد السلطات بالبحرين للاحتجاجات التي تنوي المعارضة تنظيمها غدا الأربعاء.
 
وكانت المعارضة البحرينية أعلنت عن عزمها تنظيم احتجاجات واسعة بالبحرين تحت اسم "تمرد البحرين" غدا الأربعاء الذي يصادف ذكرى استقلال البلاد.
 
وذكرت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) أن الخارجية البحرينية استدعت القائم بأعمال السفارة اللبنانية إبراهيم عساف وعبرت له عن استيائها الشديد من عقد مؤتمر صحفي في بيروت لحملة ما يسمى "14 أغسطس"، والذي تمت خلاله الدعوة إلى العصيان المدني وإعلان النفير العام في البحرين.

وأبلغت وزارة الخارجية القائم بالأعمال اللبناني حرص البحرين على تطوير وتنمية علاقاتها مع لبنان، في وقت شددت فيه على وجوب بقاء العلاقات الثنائية بمنأى عن التدخل في الشؤون الداخلية.

ونقلت الوكالة عن القائم بالأعمال اللبناني قوله إنه غير راض عما جرى في المؤتمر الصحفي، وشدد على التزام لبنان بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وكانت المنامة قد تعهدت في وقت سابق اليوم بالتصدي بقوة للاحتجاجات التي دعت لها المعارضة. وقال رئيس الوزراء البحريني الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة إن الحكومة ستجابه بقوة هذه الاحتجاجات، وحذر من يقفون وراءها بأنهم سيتعرضون للعقاب.

وشدد على أن الحكومة ستتخذ إجراءات وتدابير احترازية ضد ما سماها الدعوات المشبوهة للخروج على النظام والقانون.

ووفقا لمواقع تواصل اجتماعي، فإن "حركة تمرد هي تجمع فضفاض لنشطاء بالمعارضة تلاقوا في أوائل يوليو للمطالبة بالديمقراطية والحرية في البحرين" من خلال مظاهرات حاشدة مناهضة للحكومة.

يذكر أن السلطات البحرينية تحظر الاحتجاجات في العاصمة المنامة، كما شددت مؤخرا قوانين مكافحة الإرهاب بما في ذلك تطبيق أحكام بالسجن لمدد طويلة وتجريد من تسميهم بالمتورطين من الجنسية البحرينية.

يشار إلى أن البحرين سحقت في 2011 احتجاجات قادتها المعارضة، لكن المظاهرات تواصلت بين الحين والآخر، وغالبا تحصل فيها اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين.

المصدر : الألمانية + رويترز

حول هذه القصة

r_Hospital workers demanding the resignation of Bahrain's Health Minister Faisal bin Yaqoob march around Pearl Square in Manama February 20, 2011

قال شهود عيان إن قوات الأمن البحرينية فكت الاعتصام الذي تنظمه المعارضة منذ ثلاثة أسابيع في دوار اللؤلؤة وسط العاصمة المنامة. يأتي ذلك بعد يوم واحد من فرض السلطات البحرينية حالة الطوارئ في البلاد على نحو فوري ولمدة ثلاثة أشهر.

Published On 16/3/2011
Bahrain police run as they try to disperse protestors during clashes following an anti-government rally to demand political reforms on February 13, 2013 in the village of Sitra, South of the Bahraini capital Manama. Thousands of Bahraini Shiites took to the streets on the eve of the second anniversary of their crushed uprising, as a national dialogue aimed at ending a political stalemate resumed

قتل شاب بحريني في اشتباكات اليوم الخميس مع قوات الأمن، في الذكرى الثانية للاحتجاجات التي بدأت في المملكة يوم 14 فبراير/شباط 2011. وقد انطلقت مسيرات احتجاج في العديد من قرى البحرين منذ ساعات الصباح، كما أغلق المحتجون عدة شوارع.

Published On 14/2/2013
epa03660982 Protesters set tyres and empty tanks on fire during clashes near a police station in Sitra village, south of the Bahraini capital Manama, 13 April 2013. Clashes broke-out between police and protesters attempting to reach various police stations around Bahrain to protest and demand release of prisoners. Activists online reported several injuries as protesters answered the call by February 14 Coalition Movement, an umbrella group for the groups that had

تنظم المعارضة في البحرين مظاهرات جديدة اليوم الجمعة بالتزامن مع سباق “فورمولا 1” في المملكة، لجذب انتباه العالم لمطالبها بإجراء إصلاحات ديمقراطية. وقد قالت وزارة الداخلية في بيان إنها قبضت على خمسة من “الإرهابيين المتهمين بارتكاب جرائم إرهابية بمناطق متفرقة”.

Published On 19/4/2013
epa01176762 Bahrain's Prime Minister Sheikh Khalifa bin Salman Al Khalifa attends the opening session of the three-day Homeland and Global Security Forum in Manama, Bahrain, 19 November 2007. Secretary General of the Gulf Cooperation (GCC), Abdulrahman bin Hamad Al-Attiyah said that the Gulf countries oppose the use of force to resolve conflicts in the region and criticised Israel for adopting hard-line steps ahead of the Middle East peace talks in Annapolis, Maryland next week. More than 600 delegates from more than 80 countries are attending the forum. EPA/MAZEN MAHDI

اتهم رئيس وزراء البحرين السبت المناوئين لحكومته بالسعي لإثارة الفوضى وإسقاط الحكومة، وذلك قبل أيام من احتجاجات مزمعة تطالب بالديمقراطية في المملكة التي ظلت تعيش اضطرابات منذ أوائل عام 2011.

Published On 10/8/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة