روسيا تتهم معارضة سوريا باستخدام الكيمياوي

NEW YORK, NY – JULY 19: Russian Ambassador to the United Nations Vitaly Churkin speaks to the media after a vote on a new U.N. Security Council resolution on Syria at U.N. headquarters on July 19, 2012 in New York City. The resolution aimed at ending the violence with non-military sanctions in Syria failed to gather enough votes to pass with Russia and China vetoing.   Mario Tama/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==

قالت روسيا الثلاثاء إنها تملك الدليل على أن المعارضة السورية استخدمت السلاح الكيمياوي في 19 مارس/آذار بريف حلب، مستندة في ذلك على تحليل مخبري لعينات حصلت عليها من الموقع بطلب من الحكومة السورية، غير أن أميركا رفضت تلك التأكيدات.

وأشار مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إلى أنه سلم نتائج التحليل الذي أجري في مختبرات روسية إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

وقال تشوركين للصحفيين -بعد لقائه بان كي مون- إن العينات التي أخذها خبراء روس من موقع الهجوم في خان العسل بريف حلب، "تشير إلى أن المتمردين أطلقوا قذيفة غير موجهة باتجاه خان العسل وأدت إلى مقتل 26 شخصا بينهم 16 عسكريا وإصابة وتسمم 86 آخرين".

وأكد أن نتائج التحليل أثبتت أن الذخائر التي استخدمت في خان العسل لم تعد صناعيا، وكانت مليئة بغاز السارين، مضيفا أن المواصفات الفنية للسارين تشير إلى أنه لم يعد صناعيا أيضا، وأن غياب المثبتات الكيمياوية في عينات المواد السامة المكتشفة يشير إلى أن إنتاجها تم حديثا نسبيا. 

وتابع المسؤول الروسي أن "كتيبة بشار الناصر" التابعة للجيش السوري الحر بدأت منذ فبراير/شباط بصنع مثل هذه الصواريخ، مشيرا إلى أن "كل الأسباب تدعو للاعتقاد بأن مقاتلين من المعارضة السورية هم الذين استخدموا أسلحة كيمياوية في خان العسل". 

وكانت دمشق طالبت بتحقيق أممي في ذلك الحادث، لكنها شددت على أن يركز المحققون الأمميون على هذا الهجوم الذي تنسبه إلى المعارضة، بدلا من حوادث أخرى تنسبها لندن وباريس وواشنطن إلى الجيش السوري. 

ودعت الحكومة السورية الاثنين مسؤولين كبيرين من الأمم المتحدة للمجيء إلى دمشق من أجل إجراء محادثات حول احتمال استخدام أسلحة كيمياوية في النزاع، ولكن المتحدث باسم المنظمة الدولية مارتن نسيركي شدد على ضرورة السماح بالوصول بشكل أكبر إلى المناطق التي تشكل موضع اتهامات.

من جهته أعرب تشوركين عن تأييد بلاده لإجراء تحقيق بشأن كل الاتهامات "القابلة للتصديق"، لكنه ذكر بأن موسكو لن تعير أهمية للمعلومات التي قدمتها لندن وواشنطن وباريس لدعم اتهاماتها.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا قد قدمت أدلة إلى بان كي مون تفيد بأن الحكومة السورية استخدمت الأسلحة الكيمياوية ضد قوات المعارضة.

‪كارني: لم نر أي دليل على التأكيد الروسي باستخدام معارضة سوريا للكيمياوي‬ (الفرنسية)

رفض أميركي
من جانبها رفضت الولايات المتحدة التأكيدات الروسية باستخدام المعارضة السورية لأسلحة كيمياوية، واعتبرت أنه ليس لديها "الدليل" على ذلك.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جي كارني "لم نر أي دليل حتى الآن يدعم هذا التأكيد الذي يقول إن أي جهة، غير الحكومة السورية، لديها القدرة على استخدام أسلحة كيمياوية أو أنها تستخدم أسلحة كيمياوية".

ويقول دبلوماسيون غربيون إنهم لا يملكون أي دليل ملموس على استخدام المعارضين السوريين لأسلحة كيمياوية. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشف مخبر فرنسي متخصص وجود 13 حالة إصابة بغاز السارين السام في عينات جلبها صحفيون يعملون لحساب صحيفة لوموند الفرنسية، وذلك بعد هجوم حصل منتصف أبريل/نيسان في حي جوبر بدمشق، وفق ما أفادت الصحيفة اليوم الجمعة.

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم جراء غارة جوية شنها النظام السوري على حمص التي يستهدفها بحملة عسكرية في محاولة للسيطرة عليها. وقد حذر الائتلاف السوري المعارض من استغلال النظام السوري انشغال العالم بالأحداث في مصر، واستخدام السلاح الكيمياوي ضد حمص وريف دمشق.

ذكرت صحيفة صندي تلغراف أن وكالات الاستخبارات الغربية تسعى لتأمين أدلة على استخدام قوات النظام السوري أسلحة كيميائية في هجوم شنته مؤخرا على حمص، وقالت الصحيفة إن طواقم طبية عالجت ضحايا عانوا من صعوبات في التنفس بعد تعرضهم لدخان أبيض بالمنطقة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة