محقق أممي: آلاف المخطوفين في سوريا

ندد رئيس لجنة التحقيق المستقلة حول سوريا باولو سيرجيو بينير الاثنين الماضي بما أسماه الوضع اليائس لآلاف الأشخاص المخطوفين في هذا البلد.

وقال بينيرو -في جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك حول الأوضاع الانسانية في سوريا- إن "أحد أكثر أوجه النزاع السوري بشاعة هو اختفاء آلاف الأشخاص من منازلهم أو على حواجز في الشارع".

واعتبر أن هذه الاعتقالات هي الباب المفتوح على جرائم أخرى مثل التعذيب من وجهة نظر لجنة التحقيق، مؤكدا أن المعطيات التي لديه تشير إلى أن التعذيب يمارس بشكل منهجي ومعمم وفي غالب الأوقات داخل مراكز الاحتجاز التابعة لأجهزة استخبارات الحكومة.

وأضاف أمام الأعضاء الـ193 في الجمعية العامة أن التعذيب استخدم في المستشفيات العسكرية ومستشفيات الدولة، مشيرا إلى أن الجماعات المسلحة المعارضة ارتكبت هي الأخرى عمليات تعذيب بحق جنود أثناء استجوابهم. ولفت أيضا إلى أن "مجازر واغتيالات نفذت من دون أي عقاب".

واعتبر بينيرو أن سوريا في حالة ما أسماه سقوطا حرا، معتبرا أن الحرب هناك تراوح مكانها لأن الجانبين يتحركان بناء على توهّمهم بأن الانتصار العسكري أمر ممكن، وفق تعبيره.

 وأضاف أن الحرب في سوريا سجل من الفرص الضائعة من قبل الدول المؤثرة والمجتمع الدولي، مؤكدا أنه لا يوجد حل عسكري لهذا الصراع.

ورأى أن الذين يقدمون الأسلحة إلى مختلف الأطراف المتحاربة لا يمهدون الأرضية لتحقيق النصر بل "لوهم الانتصار"، و"هذا وهم خطير وغير مسؤول لأنه يتيح استمرار الحرب إلى ما لا نهاية".

من جهته انتقد السفير السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري المعلومات التي أوردها محققو الأمم المتحدة، واصفا إياها بأنها "غير منطقية".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تناولت بعض الصحف البريطانية والأميركية بالنقد والتحليل الأزمة السورية المتفاقمة، وأشارت إحداها إلى أن جماعات حقوقية اكتشفت أدلة على التعذيب بسجون النظام، وقالت أخرى إن قرار روسيا تزويد النظام السوري بأسلحة متطورة من شأنه إطالة أمد الصراع، وسط دفاع روسيا عن موقفها.

18/5/2013

“أكل القلوب” و”الذبح بالسكاكين، والتمثيل بالجثث وتقطيعها وحرقها، والتعذيب حتى الموت، والإعدامات الميدانية”، عناوين آلاف المشاهد المصورة في سوريا، تطالع متصفحي مواقع التواصل الاجتماعي، وباتت في بعض الأحيان تُفرَض على المتلقي الذي يجدها من حيث لا يريد على صفحته في هذه المواقع.

20/5/2013

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 3379 شخصا بسوريا في مايو/أيار بينهم 2663 مدنيا، منهم 368 طفلا و303 نساء، و134 تم تعذيبهم حتى الموت، وذكر تقرير للمنظمة أن الشهر الماضي سجل أعلى نسبة قتل بصفوف النساء بمعدل عشر كل يوم.

1/6/2013

قال تقرير أممي صادر الأربعاء إن قوات الحكومة السورية، ومقاتلي المعارضة، قاموا بتجنيد الأطفال في الصراع الدائر بينهما منذ أكثر من عامين، لافتا إلى أن عددا منهم تعرضوا للتعذيب على أيدي القوات الحكومية السورية للاشتباه في صلاتهم بالمعارضة.

13/6/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة