شيخ الأزهر والبابا يؤيدان قرارات الجيش

أعلن شيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الأقباط تواضروس الثاني تأييدهما لخارطة المستقبل التي أعلنها الجيش وقضت بعزل الرئيس محمد مرسي، ووصفها رئيس حزب الدستور محمد البرادعي بأنها تصحيح لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، في حين اعتبرها حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين بأنها انقلاب على الشرعية.

 
وقال شيخ الأزهر إنه أيد الرأي الذي انتهى إليه المجتمعون بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة يحتكم فيها الشعب إلى انتخابات عادلة.

من جهته قال بابا الأقباط إن الخريطة وضعت بإخلاص وطني ووضعها أناس هدفهم مصلحة الوطن، واستهدفت حل الوضع الراهن، وذكر أن خارطة الطريق تقدم رؤية سياسية وتضمن الأمن لكل المصريين.

أما البرادعي فأوضح أن خارطة المستقبل تمثل انطلاقة جديدة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 وتصحيح لمسارها. وقال إن الخطة لبت المطالب الأساسية للشعب بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وفي المقابل وصف القيادي بحزب الحرية والعدالة محمد البلتاجي ما حدث بأنه انقلاب على الشرعية، وقال إن دبابات الجيش تحاصر المتظاهرين في ميدان رابعة العدوية حيث يحتشد مؤيدو الرئيس مرسي، ووصف الخطة بأنها خيانة كبرى وانقلاب على رئيس منتخب.

وأضاف أن هذه التجرية إذا تم وأدها فسيكون الثمن باهظا وسيستشري العنف.

وكان وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي قد أعلن تعطيل العمل بالدستور مؤقتا وتكليف رئيس المحكمة الدستورية بإدارة شؤون البلاد لحل الأزمة التي اندلعت بعد خروج مئات الآلاف من المصريين احتجاجا على الرئيس مرسي وخروج مئات آلاف آخرين لتأييده.

وقال السيسي في بيان بعد اجتماع لقادة الجيش مع شخصيات دينية ومعارضة، إنه تم الاتفاق على خارطة طريق سيعمل الجيش على تنفيذها، وهي لا تقصي أحدا من أبناء المجتمع وتياراته.

وأضاف أن الخارطة تتضمن أيضا تشكيل حكومة كفاءات ولجنة تضم كافة الأطياف لمراجعة التعديلات الدستورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يعج ميدانا النهضة ورابعة العدوية في القاهرة بالكثير من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين وحلفائها من القوى الإسلامية الأخرى، لكن المثير أن قسما مهما من المتظاهرين في الميدانين يؤكد أنه لا ينتمي لأي من هؤلاء، وأنه خرج فقط للتعبير عن تمسكه بالشرعية.

3/7/2013

سيطر التوتر والغموض على الأوضاع في مصر مع انتهاء المهلة التي حددتها القوات المسلحة للتوصل إلى اتفاق، ومع تواتر معلومات عن تحركات للجيش، ومنع قيادات إسلامية من السفر، ومغادرة مساعدي الرئيس المصري القصر الرئاسي، قال مساعد للرئيس إن ما يجري “انقلاب عسكري”

3/7/2013

تمكنت البورصة المصرية قبل إغلاقها اليوم من تعويض جزء من خسائرها التي منيت بها في بداية التعاملات، إلا أن البنوك أغلقت أبوابها مبكرا تلبية لطلب البنك المركزي، أما بالنسبة لقناة السويس فقد أكد رئيس هيئتها أن الملاحة تسير فيها بصورة طبيعية.

3/7/2013

عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي، وأعلنت القوات المسلحة المصرية مساء اليوم بيانا تضمن تكليف رئيس المحكمة الدستورية بإدارة شؤون البلاد وتعطيل العمل بالدستور وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة.

3/7/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة