الجيش المصري يعزل مرسي ويعلق الدستور

عزلت القوات المسلحة المصرية مساء الأربعاء الرئيس محمد مرسي وعلقت العمل بالدستور مؤقتا، وكلفت رئيس المحكمة الدستورية بأداء اليمين للإشراف على تسيير شؤون البلاد خلال مرحلة انتقالية.

وقال بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة تلاه وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي إنه تقرر تشكيل حكومة كفاءات وطنية تتولى إدارة المرحلة الانتقالية, وتشكيل لجنة تتولى مراجعة التعديلات الدستورية والإعداد لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

ونص البيان على وضع ميثاق شرف إعلامي يضمن حياد الإعلام ونزاهته, وتشكيل لجنة عليا للمصالحة الوطنية، ودعا إلى تشريك الكفاءات الشبابية في مؤسسات إدارة الشأن العام.

كما دعا البيان الشعب المصري إلى الالتزام بالتظاهر السلمي، وحذر من أن القوات المسلحة ستتولى بالتعاون مع قوات الأمن الداخلي التعامل بقوة وحزم مع كل من يخالف القانون ومع كل مظاهر الخروج عن السلمية.

وقرأ السيسي البيان بينما كان يجلس على يمينه وشماله مجمموعة من الشخصيات المدنية والعسكرية، بينها شيخ الأزهر وبابا الكنيسة القبطية وممثل المعارضة محمد البرادعي.

وقال السيسي في بداية البيان إن تدخل القوات المسلحة جاء بناء على طلب جماهير الشعب, مجددا التأكيد على أن الجيش سيظل بمنأى عن العمل السياسي، وأن تدخله هذا يأتي سعيا للخدمة العامة وليس سعيا للحكم.

وأضاف أن القوات المسلحة بذلت خلال الفترة الأخيرة جهودا مضنية من أجل احتواء الموقف وإجراء مصالحة وطنية بين جميع القوى السياسية, لكن جهودها فشلت بسبب تعنت مؤسسة الرئاسة.

وانتقد السيسي خطاب الرئيس محمد مرسي الأخير وقال إنه لا يلبي مطالب الشعب المصري, وهو ما دفع القوات المسلحة للدعوة إلى اجتماع لمختلف الأطراف لإعداد خارطة طريق للمرحلة القادمة.

وكانت صحيفة الأهرام الحكومية قالت على موقعها الإلكتروني قبيل إعلان البيان، إن الجيش أعلم الرئيس مرسي عند الساعة الخامسة بالتوقيت العالمي بأنه لم يعد رئيسا للجمهورية.

توتر وغموض
وكان التوتر والغموض قد سيطرا على الأوضاع في مصر مع انتهاء المهلة التي حددتها القوات المسلحة المصرية لمختلف الأطراف السياسية للتوصل إلى اتفاق، وسط تواتر معلومات عن تحركات للجيش، ومنع قيادات إسلامية من السفر، ومغادرة مساعدي الرئيس المصري القصر الرئاسي.

الشارع المصري عاش على وقع الانقسام(الأوروبية)الشارع المصري عاش على وقع الانقسام(الأوروبية)

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن قطاعات من الجيش انتشرت في القاهرة، بينما نقلت وكالة رويترز عن شهود قولهم إن بضع مئات من الجنود شاركوا في تحركات على طريق سريع قرب القصر الرئاسي الأربعاء.

ونقلت رويترزعن مصادر أمنية أنه تقرر منع الرئيس مرسي وقيادات أخرى في جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها من السفر. واشتملت القائمة التي أرسلت للسلطات الأمنية بالمطارات على أسماء خيرت الشاطر وعصام العريان و40 على الأقل من القيادات الإسلامية الأخرى.

وفي وقت لاحق نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر في الشرطة المصرية أنها اعتقلت رئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني ورشاد بيومي نائب المرشد العام للإخوان المسلمين.

وقال عصام الحداد مساعد الرئيس للشؤون الخارجية إن "انقلابا عسكريا" يجري في مصر، مضيفا أنه يتوقع عنفا من الجيش والشرطة لإبعاد المتظاهرين المؤيدين لمرسي. وتابع "في هذه الأيام لا يمكن لانقلاب أن ينجح في مواجهة قوة شعبية كبيرة بدون إراقة كثير من الدماء".

وكانت الرئاسة المصرية قد جددت في بيان على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اقتراحها إجراء مصالحة وطنية شاملة، وتشكيل حكومة ائتلافية توافقية تدير الانتخابات البرلمانية القادمة، وتشكيل لجنة مستقلة للتعديلات الدستورية لتقديمها إلى البرلمان القادم.

كما كررت الرئاسة المصرية في المقابل إصرارها على أن الشرعية هي الضامن الوحيد للاستقرار وقطع الطريق أمام البلطجة ومحاولات العودة إلى الوراء، وهو ما أكده مرسي في خطابه ليلة أمس الأول.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

epa03771134 Egyptian Prosecutor General Abdel-Meguid Mahmud speaks during a press conference after a court ordered his return to the post, in Cairo, Egypt, 02 July 2013. Egypt's Court of Cassation on 02 July ordered the return of former prosecutor Abdel-Meguid Mahmud and upheld a decision to remove prosecutor general Talaat Abdullah, whose appointment in November angered judges and opposition groups. The opposition accused Abdullah of being biased for the ruling Islamists, pointing to investigations against journalists and activists critical of President Mohamed Morsi and his government. EPA/HASSIM DABI

وافق مجلس القضاء الأعلى في مصر على عودة المستشار عبد المجيد محمود لمنصب النائب العام. جاء ذلك بعد يوم من حكم قضائي بإعادته لمنصبه بعد أن أقاله الرئيس محمود مرسي في نوفمبر/تشرين الثاني.

Published On 3/7/2013
Stock market brokers work at the Egyptian Stock Market in the capital Cairo on January 6, 2013. A top International Monetary Fund official will visit Egypt on January 7, for talks likely to focus on the $4.8 billion loan agreement frozen last month because of political unrest in the country. AFP PHOTO / KHALED DESOUKI

تمكنت البورصة المصرية قبل إغلاقها اليوم من تعويض جزء من خسائرها التي منيت بها في بداية التعاملات، إلا أن البنوك أغلقت أبوابها مبكرا تلبية لطلب البنك المركزي، أما بالنسبة لقناة السويس فقد أكد رئيس هيئتها أن الملاحة تسير فيها بصورة طبيعية.

Published On 3/7/2013
An image grab taken from Egyptian state TV shows Egyptian Defence Minister Abdelfatah al-Sissi delivering a statement as opposition leader Mohamed ElBaradei (L), the heads of the Coptic Church and Al-Azhar -- Sunni Islam's highest seat of learning and other officials sit next to him on July 3, 2013 during the unveiling of a roadmap for Egypt's political future, with state media reporting that the plan sets a tight schedule for new elections. A top aide to Egypt's President Mohamed Morsi slammed what he called a "military coup" as an army ultimatum passed and the security forces slapped a travel ban on the Islamist leader AFP PHOTO/EGYPTIAN TV == RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / EGYPTIAN TV" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS ===

عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي، وأعلنت القوات المسلحة المصرية مساء اليوم بيانا تضمن تكليف رئيس المحكمة الدستورية بإدارة شؤون البلاد وتعطيل العمل بالدستور وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة.

Published On 3/7/2013
المزيد من عربي
الأكثر قراءة