الجيش المصري يعزز وجوده مع غزة


كثف الجيش المصري نشر دباباته على حدود قطاع غزة، في ظل الأزمة السياسية بمصر وخروج مظاهرات ضخمة تطالب برحيل الرئيس محمد مرسي، بينما أكدت إسرائيل أن هذه الخطوة جاءت بالتنسيق معها حسب مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في الحكومة الفلسطينية المقالة طلب عدم كشف هويته، أن الأيام الماضية شهدت نشر دبابات للجيش المصري بصورة مكثفة في الحدود مع غزة.

ويوم الأحد الماضي أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في الحكومة الفلسطينية المقالة أنها عززت تواجدها الأمني على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر "لضمان أمن وسلامة الحدود، وتفويت الفرصة على المتربصين بأبناء شعبنا".

بدوره قال الجيش الإسرائيلي إن "النشاط العسكري المصري في سيناء تم بالتنسيق مع جهات أمنية في إسرائيل، وأذن به على أعلى المستويات من أجل التعامل مع التهديدات الأمنية في سيناء والتي تشكل خطرا على كل من مصر وإسرائيل".

ويأتي هذا الإجراء في ظل الأزمة السياسية التي تشهدها مصر بعد خروج مظاهرات حاشدة تطالب برحيل الرئيس المصري، وتقابلها مظاهرات حاشدة لمؤيديه دعما له.

وقتل في هذه المظاهرات التي بدأت الأحد الماضي نحو عشرين شخصا وأصيب أكثر من سبعمائة آخرين بجروح في اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أغلق شرطيون مصريون معبر العوجة التجاري على الحدود مع إسرائيل احتجاجا على خطف سبعة من زملائهم بسيناء الخميس الماضي. بينما أعلن المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن كل الاحتمالات قائمة في ما يتعلق بالإفراج عن الجنود المختطفين، بما فيها القيام بعملية عسكرية.

قال مصدر أمني مصري اليوم الأحد إن وفدا عسكريا أميركيا أنهى تفقده لمناطق في شبه جزيرة سيناء المصرية، شمل المناطق الحدودية بين مصر وغزة وإسرائيل، وذلك من دون مرافقة من أي مسؤول أمني مصري.

أغلق الأمن المصري العديد من الأنفاق المنتشرة على طول الحدود المصرية مع قطاع غزة بضخ مياه الصرف الصحي فيها، في حين أعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة إغلاق أنفاق أخرى بسبب عدم أهليتها، أو سوء استعمالها في التهريب.

قال مصدر أمني مصري إنه عثر على مخزن متفجرات اليوم السبت في مدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة وإسرائيل. ويعد هذا المخبأ هو الثاني الذي يعثر عليه في الـ24 ساعة الماضية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة