استنفار بسيناء وحماس تنشر قواتها

تطورات الأوضاع بعد اعتداء رفح في الآونة الأخيرة

نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شهود عيان ومصادر أمنية أن الجيش المصري وضع في حالة استنفار تام في شبه جزيرة سيناء وخاصة على الحدود المصرية مع غزة، كما نشرت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) قواتها على الحدود تحسبا لتطورات الأوضاع في مصر.

وقالت المصادر إن الجيش المصري قام بعملية إعادة انتشار على طول الحدود مع غزة وخاصة مناطق الأنفاق، وأضافت أن سيارات الجيب تقوم بدوريات حول الحدود مع وصول تعزيزات من القوات إلى منطقة رفح.

كما أكد شهود عيان أن قوات من كتائب القسام التابعة لحركة حماس ومن الشرطة الفلسطينية في غزة انتشرت حول الحدود مع مصر، ووضعت في حالة استنفار أيضا، كما وضع الجيش الإسرائيلي على الحدود مع مصر في منطقة سيناء في حالة استنفار كامل.

وقال مصدر أمني مصري إن هناك تعليمات صدرت للشرطة المصرية في سيناء بالتعامل بحذر، وإنها قامت باتخاذ إجراءات أمنية مشددة على جميع المقرات الأمنية في سيناء، وخاصة المنشآت الحيوية وأقسام الشرطة ومديرية أمن شمال سيناء ومطار العريش ومداخل ومخارج سيناء.

يذكر أن القوات المسلحة المصرية أصدرت بيانا يوم الاثنين منحت فيه مختلف الأطراف السياسية مهلة 48 ساعة، انتهت مساء اليوم الأربعاء، للتوصل إلى اتفاق قبل التدخل وإعلان خريطة مستقبل وإجراءات تشرف على تنفيذها، لكن الرئيس المصري محمد مرسي أكد تمسكه بمنصبه بمقتضى الشرعية الانتخابية رافضا أي تغيير خارج الأطر الدستورية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

بلغت حالة الاستقطاب والترقب في مصر ذروتها قبل ساعات من انتهاء المهلة التي حددها الجيش لحل الأزمة، ترافق ذلك مع تسريبات عن خريطة المستقبل المرتقب أن يعلنها الجيش اليوم، لكن مصدرا عسكريا نفى صحتها لاحقا.

تنوعت ردود فعل القوى السياسية الإسلامية المصرية اليوم تجاه الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد بين تلويح جماعة الإخوان المسلمين بمواجهة أي "تمرد عسكري" من قبل الجيش، ودعوة الجماعة الإسلامية وحزب النور السلفي للرئيس محمد مرسي إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

بدأ كبار القادة في القوات المسلحة المصرية اجتماع أزمة اليوم الأربعاء قبيل ساعات من نهاية المدة التي منحها وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي من أجل الوصول إلى توافق بين القوى السياسية أو طرح خارطة للمستقبل للخروج من الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة