أمير الكويت يعيد تعيين جابر رئيسا للوزراء


قالت وكالة الأنباء الكويتية إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباحأعاد اليوم الاثنين تعيين الشيخ جابر المبارك الصباح رئيسا للوزراء، وطلب منه تشكيل حكومة جديدة تضم نحو 15 وزيرا، ومن المتوقع أن يكلف أفرادا من أسرة الصباح الحاكمة بوزارات سيادية.

وكان أمير الكويت، أمس الأحد عقب إعلان نتائج انتخابات مجلس الأمة التي جرت السبت، قبِل استقالة حكومة الشيخ جابر المبارك الصباح وكلفها "بتصريف العاجل من شؤون البلاد" لحين تشكيل حكومة جديدة.

ووفقا لإجراءات دستورية يحق لأمير البلاد، إجراء مشاورات لاختيار رئيس الوزراء للحكومة المقبلة، إما عبر إعادة تكليف رئيس الحكومة الحالي (الشيخ جابر المبارك) بتشكيل الحكومة أو اختيار رئيس وزراء جديد.
 
ويذكر أن نسبة المشاركة في الانتخابات في الدوائر الخمس بلغت نحو 52.43% مقابل 40% فقط في الانتخابات السابقة، وتفاوتت نسبه الحضور من دائرة إلى أخرى.

وأظهرت النتائج أن التيار الشيعي أكبر الخاسرين، حيث حصل على ثمانية مقاعد فقط مقابل 17 مقعدا في الانتخابات السابقة، بينما عزز التيار السلفي من تمثيله، ليبلغ سبعة نواب مقابل خمسة نواب في السابق، وحصل التيار الليبرالي على ثلاثة مقاعد فقط.

وغاب تيار الإخوان المسلمين المتمثل في الحركة الدستورية الإسلامية "حدس" عن التشكيل تماما بسبب مقاطعته الانتخابات لاعتراضه على النظام الجديد المعروف بنظام "الصوت الواحد".

وانخفضت نسبة تمثيل المرأة في المجلس إلى مقعدين فقط، مقابل ثلاثة مقاعد في المجلس السابق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة بالكويت إن أبواب الاقتراع أغلقت لانتخاب أعضاء مجلس الأمة الكويتي والتي شهدت إقبالا مكثفا. يأتي ذلك وسط إعلان غالبية أحزاب المعارضة عن مقاطعتها للانتخابات.

تشهد الكويت انتخابات تشريعية هي الثانية في غضون سبعة أشهر، ويجري تنظيمها على غير العادة في شهر رمضان وفي حر الصيف. ويعاني التيار السلفي الإسلامي في الكويت من انقسام بين كوادره حول المشاركة في الانتخابات من عدمها.

انتهت الانتخابات النيابية الكويتية، وينتظر إعلان نتائجها خلال ساعات وسط ارتياح حكومي لسير أول عملية انتخابية تجري خلال الصيف وفي شهر رمضان.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة