مصر تلغي رسوم تأشيرات الدخول للسوريين

أعلنت مصر أنها سوف تلغي رسوم تأشيرات الدخول للسوريين في أحدث خطوة لتخفيف التوتر الدبلوماسي بين البلدين بعد أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي.

وقد بثت الإذاعة المصرية خبر تغيير السياسة بخصوص تأشيرات الدخول للسوريين في نشرتها الإخبارية الرئيسية ظهر أمس، وذكرت أن الخطوة تهدف إلى التيسير على الشعب السوري.

وكان وزير الخارجية المصري نبيل فهمي قد قال يوم السبت إن مصر "لا تنوي الجهاد في سوريا وإنها تعكف على إعادة النظر في العلاقات الدبلوماسية معها".

واعتبر المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبد العاطي أن إلغاء رسوم التأشيرات علامة على دعم مصر الكامل للشعب السوري في محنته، مضيفا أن مصر ما زالت تساند الثورة السورية، لكنه لم يذكر ما إذا كان ذلك يشمل تأييد الدعوة إلى تنحي الأسد.

وسيظل دخول السوريين إلى مصر مرهونا بالحصول على تأشيرات، وهو إجراء فرض في وقت سابق هذا الشهر بعد أن اتهمت وسائل إعلام ومسؤولون أفرادا سوريين بالانضمام إلى أنصار مرسي في اشتباكات مع الجيش, حيث قتل ما يزيد على مائة شخص.

وكان مرسي قد أعلن الشهر الماضي خلال اجتماع حاشد قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا التي يقودها الرئيس بشار الأسد, في حين دعا إسلاميون خلال الاجتماع إلى الجهاد في سوريا.

يذكر أن الحكومة المصرية المؤقتة التي يساندها الجيش تسعى لكي تنأى بنفسها عن موقف مرسي، الأمر الذي يقول محللون حسب رويترز إنه ربما يشير إلى رغبة في العودة إلى دورها كوسيط محايد في سوريا. يشار إلى أن ملايين السوريين لجؤوا إلى عدة دول عربية وأجنبية ويقيم آلاف منهم في مصر.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

نظم العشرات من أبناء الجالية السورية في مصر مسيرة احتجاج مساء الثلاثاء انطلقت من أمام خيمة الاعتصام السورية بميدان التحرير في قلب القاهرة وتوجهت إلى مقر السفارة السورية للتنديد بالمذابح التي يرتكبها نظام الرئيس بشار الأسد بحق المواطنين السوريين المطالبين بالتغيير.

حث رئيس أركان الجيش الحر سليم إدريس كل السوريين الموجودين في مصر على ألا يتدخلوا في الأحداث الجارية هناك، مشيرا إلى وصول معلومات إليه تفيد بأن هناك جهات تحاول استغلال حاجة هؤلاء واستخدامهم “بلطجية” أثناء التظاهرات التي جرت الدعوة إليها اليوم.

قال عضو الائتلاف السوري هيثم المالح للجزيرة نت إن سلطات مطار القاهرة منعته من دخول مصر لمدة ساعتين، مؤكدا استمرار احتجاز عشرات السوريين في المطار نظرا لعدم حصولهم على تأشيرات وفقا لقرار صدر اليوم، وذلك بعد إعادة عشرات آخرين إلى وجهات مختلفة.

دعا الائتلاف الوطني السوري المعارض السلطات المصرية إلى ضمان سلامة المواطنين السوريين المتواجدين على أراضيها، في وقت قالت فيه الخارجية المصرية إن مطالبة السوريين بتأشيرة دخول مسبقة إلى مصر إجراء مؤقت مرتبط بالأوضاع الأمنية الحالية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة