مسلحون يختطفون دبلوماسيا باليمن

اختطفت مجموعة يمنية مسلحة اليوم الأحد دبلوماسيا إيرانيا في الحي الدبلوماسي بمنطقة حدة جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء، وفقا لما أعلنته مصادر بالشرطة.

وأوضحت المصادر ذاتها لوكالة رويترز أن الموظف الإيراني كان مارا بالسيارة في الحي الدبلوماسي حين أغلق مسلحون الطريق وأجبروه على الخروج من سيارته واصطحبوه إلى مكان غير معلوم، إلا أنها لم تتمكن بعد من تحديد الجهة التي قامت بالعملية.

وأكد القائم بأعمال السفارة الإيرانية في صنعاء مرتضى عابدي اختطاف الدبلوماسي الإيراني أحمد نور أحمد الذي يعمل في سفارة طهران لدى اليمن صباح اليوم.

وأضاف عابدي أن عملية الاختطاف تمت من قبل مجهولين في شارع صفر وسط العاصمة صنعاء، مشيرا إلى أن الدبلوماسي المختطف يعمل في السفارة الإيرانية كملحق إداري.

ويتكرر احتجاز رجال قبائل غاضبين لرهائن للضغط على الحكومة حتى تفرج عن أقارب مسجونين أو لتحسين الخدمات العامة، حيث يحتجز إسلاميون مرتبطون بـتنظيم القاعدة دبلوماسيا سعوديا مقيما بعدن في جنوب اليمن منذ مارس/آذار 2012.

يشار إلى أن السلطات اليمنية تواجه عددا من التحديات الأمنية فيما تحاول استعادة السيطرة على الوضع المتدهور في البلاد منذ الاحتجاجات الحاشدة عام 2011 التي أطاحت بالرئيس علي عبد الله صالح.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

احتشد مئات من شباب الثورة اليمنية أمام مكتب النائب العام للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، الذين بدؤوا الإضراب عن الطعام احتجاجا على سجنهم دون محاكمة وما سموه تلكؤ النائب العام بالإفراج عنهم. وعلى صعيد آخر تعرض سائحان لعملية خطف في مدينة تعز.

قالت مصادر أمنية ومحلية في اليمن إن مجموعة مسلحة من رجال القبائل خطفت عامل إغاثة سويسري يعمل في اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمحافظة أبين جنوبي اليمن، بينما ذكرت اللجنة أن ثلاثة من العاملين لديها تعرضوا للخطف.

أفادت مصادر من اللجان الشعبية في محافظة أبين جنوبي اليمن بأن مسلحين قبليين خطفوا لمدة وجيزة الأربعاء هنديين يعملان مع الصليب الأحمر.

قال مسؤول يمني رفيع اليوم الثلاثاء إن الغربيين الثلاثة -وهم فنلنديان ونمساوي- الذين خطفوا في اليمن الشهر الماضي باتوا في قبضة عناصر تنظيم القاعدة بعد أن باعهم رجال القبائل للتنظيم.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة