أوباما يحث نتنياهو على استئناف المفاوضات

PJR13531 - JERUSALEM, -, - : US Secretary of State John Kerry (L) and Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu deliver remarks to the media at the start of their meeting at the David Citadel Hotel in Jerusalem on April 9, 2013. Top US diplomat John Kerry said he was pursuing a "quiet strategy" for breaking the years-long impasse in Israeli-Palestinian peace talks, warning the process could not be rushed. AFP PHOTO/POOL/PAUL J. RICHARDS
undefined
حث الرئيس الأميركي باراك أوباما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على دعم جهود استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين ومواصلة التعاون مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري في هذا الشأن.
 
وأوضح البيت الأبيض في بيان أن أوباما حض في اتصال هاتفي مع نتنياهو على مواصلة العمل بغية استئناف المفاوضات في أسرع وقت ممكن.
 
وكان من المقرر أن يغادر وزير الخارجية الأميركي المنخرط بقوة في ملف محادثات السلام في الشرق الأوسط الأردن الخميس في نهاية زيارته السادسة إلى المنطقة منذ توليه منصبه، إلا أنه مدد إقامته بانتظار نتائج الاجتماعات مع القادة الفلسطينيين.

يأتي ذلك بينما أرجأت منظمة التحرير الفلسطينية اتخاذ قرار باستئناف المفاوضات وطالبت إسرائيل بتلبية جملة من الشروط، وسط توجه فلسطيني من قبل معظم الفصائل الفلسطينية لرفض مقترحات كيري.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية قيس عبد الكريم بعد الاجتماع الذي ترأسه الرئيس محمود عباس قوله إن القادة الفلسطينيين أرجؤوا الخميس قرارا بشأن استئناف محادثات السلام مع إسرائيل، وإن أغلبهم اشترط على إسرائيل جملة من الشروط قبل بدء المحادثات.

وأضاف عبد الكريم أن لجنة ستنعقد اليوم الجمعة لمزيد من البحث في هذه القضية، مؤكدا أن ثمة توجها عاما لدى معظم مسؤولي منظمة التحرير لرفض استئناف المفاوضات قبل اعتراف إسرائيل بحدود 1967 كأساس لعملية السلام وإنهاء النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة.

وأكد ذلك النائب المستقل مصطفى البرغوثي لوكالة الصحافة الفرنسية، إذ قال إن معظم الفصائل رفضت -في اجتماع القيادة الفلسطينية الذي عقد برام الله- مقترحات كيري لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل، والتي تنص في أحد بنودها على استئناف المفاوضات دون تجميد كامل للاستيطان.

وأشار إلى أن كيري لم يقدم ضمانات بوقف الاستيطان، ولا مرجعية واضحة للمفاوضات على حدود عام 1967، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية تتعرض لضغوط كبيرة من الإدارة الأميركية والأوروبية للعودة إلى المفاوضات، "ولكن لا يمكن تكرار خطأ اتفاق أوسلو واستئناف المفاوضات في ظل مواصلة الاستيطان".

لا التزام
وأضاف البرغوثي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يقدم لكيري موافقة أو التزاما بتجميد الاستيطان، ورفض مبدأ حل الدولتين كأساس للمفاوضات على أساس حدود عام 1967، مشيرا إلى أن ذلك دليل على أن نتنياهو لا يريد مفاوضات جدية تقود إلى سلام حقيقي، حسب تعبيره.

من جانبه أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف أنه سيتم تشكيل لجنة لصياغة الرد على مقترحات كيري.

وأشار في الوقت نفسه إلى أن الجو العام الذي ساد اجتماع القيادة الفلسطينية من أغلب الفصائل هو رفض العودة إلى المفاوضات دون مرجعية واضحة على أساس حدود 67، مؤكدا أنه لا استئناف للمفاوضات دون اعتراف واضح من حكومة إسرائيل بهذه المرجعية.

من جانبها نفت واشنطن وجود خطط في الوقت الحالي للإعلان عن استئناف محادثات السلام، وذلك عقب نفي إسرائيل موافقتها على صيغة تستند إلى قيام دولة فلسطينية.

وكان كيري قد أعلن الأربعاء أن الخلافات بين إسرائيل والفلسطينيين تقلصت، وأن الطرفين يقتربان من استئناف مفاوضات السلام المباشرة.

وقال في مؤتمر صحفي عقده بعمّان مع نظيره الأردني ناصر جودة بعد لقاء مع لجنة المبادرة العربية والرئيس عباس، "إثر عمل شاق وحازم تمكنّا من تضييق الهوة بشكل كبير" بين الطرفين.
من جهتها وصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عودة المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية بأنها "تمثل خروجا عن الموقف الوطني".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

EPA02 - JERUSALEM, -, - : Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu speaks during the weekly cabinet meeting in his Jerusalem office, on July 14, 2013 . AFP PHOTO/ABIR SULTAN-POOL

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرار الاتحاد الأوروبي الذي يستثني المستوطنات من أي اتفاق تعاون مع دول الاتحاد، وقال إن من شأنه أن يعقد المهمة الأميركية في إحياء مفاوضات السلام، أما وزيرة العدل تسيبي ليفني فاعتبرت القرار “جرس إنذار لإسرائيل”.

Published On 17/7/2013
US Secretary of State John Kerry speaks during a meeting with Jordan's King Abdullah II (R) at the al-Hummar Palace on July 17, 2013, in Amman. Kerry is on his sixth visit to the region as he seeks to persuade the Israelis and Palestinians to resume direct negotiations which broke down almost three years ago. AFP PHOTO/Mandel NGAN-POOL

عقد وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الأربعاء محادثات مكثفة في عمان في إطار جهوده لإحياء عملية السلام، التي قال الفلسطينيون إنها أحرزت تقدما مؤكدين أنه مصمم على الإعلان عن استئناف مفاوضات السلام قبل انتهاء زيارته إلى المنطقة يوم الجمعة.

Published On 17/7/2013
US Secretary of State John Kerry speaks during a joint press conference as Jordan's Foreign Minister Nasser Judehlooks on, on July 17, 2013 at the Ministry of Foreign Affairs in Amman. Kerry met with Arab League officials to discuss his push to thaw out the frozen peace process, as Palestinians said there had been progress. AFP PHOTO/Mandel NGAN-POOL

أعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن تفاؤله بقرب جلوس الفلسطينيين والإسرائيليين إلى مائدة المفاوضات بعد ثلاث سنوات من التوقف، مشيرا إلى أنه تمكن من “تقريب وجهات النظر بين الطرفين بعد أن كانت هناك فجوات كبيرة بينهما قبل أشهر”.

Published On 17/7/2013
Palestinian Authority President, Mahmoud Abbas, chairs a meeting of the Palestinian Liberation Organization (PLO), at his offices in Ramallah, the West Bank, 07 March 2012. EPA/ATEF SAFADI

يجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم مع قيادة منظمة التحرير الفلسطينية لبحث خطط وزير الخارجية الأميركي جون كيري الرامية إلى استئناف المفاوضات مع إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية.

Published On 18/7/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة