مقتل عشرة مسلحين في سيناء بيومين

ARI800 - Al-ARISH, -, EGYPT : An Egyptian military tank is deployed in the northern Sinai town of Al-Arish on July 16, 2013. With an insurgency threatening its sensitive border with Israel, Egypt's military is preparing to go on the offensive against Sinai militants who have escalated attacks since president Mohamed Morsi's ouster. AFP PHOTO / STR
undefined

قتل عشرة مسلحين وصفوا بأنهم "جهاديون" خلال الساعات الـ48 الأخيرة في عملية أمنية ينفذها الجيش المصري في شمال سيناء منذ أيام، وذلك حسبما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية نقلا عن مصدر عسكري.

وأضاف المصدر أنه تقرر توسيع العملية الأمنية في سيناء واستغلال الدعم الذي تتيحه قوات وأجهزة ومعدات ذات تقنية عالية بدأت تتدفق على قوات الجيش الثاني الميداني المتمركزة في شمال سيناء ضمن إطار خطة موسعة لملاحقة هذه العناصر والقضاء عليها.

وتشهد سيناء منذ مطلع يوليو/تموز الجاري هجمات شبه يومية تستهدف الجيش والشرطة، أسفرت عن سقوط العديد من القتلى.

وفي الليلة الماضية قتل ثلاثة من رجال الشرطة وأصيب أربعة آخرون بجروح في هجمات متفرقة شنها مسلحون.

وأكد المصدر العسكري أن الدفعة الثانية من التعزيزات العسكرية للجيش المصري وصلت إلى شمال سيناء عبر شاحنات كبيرة استخدمت الطريق الدولي الساحلي المتجه من مدينة القنطرة شرق إلى العريش، بينما تصل دفعات أخرى من الآليات الثقيلة ذات التقنية العالية تباعا.

واعتبر المصدر العسكري أن العملية الأمنية التي تنفذها القوات المسلحة نجحت في تتبع والتعامل مع العناصر "الجهادية التكفيرية".

ودفع الجيش المصري بتعزيزات عسكرية الثلاثاء بعد موافقة إسرائيل على السماح لمصر بنشر كتيبتي مشاة في العريش ورفح في شمال شبه جزيرة سيناء، على خلفية تزايد الهجمات المسلحة "لمحاربة الإرهاب". وتحظر معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية دخول الجيش المصري المنطقة المذكورة.

المصدر : وكالات