مفتي السعودية يدعو لخطوات تردع حزب الله

دعا مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ ساسة وعلماء العالم إلى اتخاذ خطوات "تردع" عدوان حزب الله اللبناني في سوريا، وأشاد بموقف رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الداعية الشيخ يوسف القرضاوي.

وقال مفتي السعودي -وهو أعلى سلطة دينية في المملكة- في بيان له الخميس "إن هذا الحزب انكشف بما لا يدع مجالا للشك أنه حزب عميل لا يرقب في مؤمن إلا ولا ذمة"، في إشارة إلى حزب الله اللبناني.

وأضاف المفتي أن "المملكة منذ تأسيسها كانت ولا زالت مناصرة لقضايا المسلمين وللقضايا العادلة في كل مكان، وهي في ذلك لا تستند إلى حسابات سياسية ضيقة، ولكنها تنطلق من العقيدة الإسلامية التي تأمر بالعدل وتنهى عن الجور والظلم".

وجاء بيان مفتي السعودية في إطار التعليق على ما صرح به الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي في تعليقه على "العدوان السافر الذي يقوم به ما يسمى حزب الله، متضامنا ومتعاونا مع النظام الظالم في سوريا ضد الشعب السوري الشقيق".

وقال آل الشيخ "إننا لنشكر لفضيلته هذا الموقف الذي ليس غريبا منه، إذ إنه يذكر بمواقف كبار العلماء عبر التاريخ في رجوعهم إلى الحق متى ما استبانوا الموقف الرشد".

وأضاف "إننا بهذه المناسبة لنشد على يد فضيلته داعين علماء العالم الإسلامي كافة إلى التآزر والتعاضد والتعاون في لحظة تاريخية حرجة للأمة الإسلامية تستدعي من الجميع صفاء القلوب والتعاون على كل ما يضمن لهذه الأمة وحدتها وقوتها".

وكان القرضاوي قد دعا الأسبوع الماضي إلى الجهاد ضد الأسد ووصف حزب الله المدعوم من إيران بأنه حزب الشيطان، وأكد أنه أخطأ عندما أشاد بحزب الله في الماضي عندما سعى للتقريب بين السنة والشيعة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

هاجم رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله، ووصفه بأنه رئيس "حزب الشيطان ونصرٌ للطاغوت".

طالبت كتلة المستقبل النيابية في لبنان حزب الله بسحب مقاتليه من سوريا فوراً. يأتي ذلك بينما قال وزير الخارجية البريطاني إن الاتهام الذي وجهته باريس إلى النظام السوري باستخدام غاز السارين، يستدعي السماح للأمم المتحدة بالتحقيق فيه بحرية.

فوجئ المارة في بعض شوارع وحارات الضاحية الجنوبية في بيروت -المعقل الرئيسي لحزب الله- بتنظيم عناصر من الحزب وقفات لتوزيع الحلوى على المارة وسائقي السيارات احتفاء بـ"سقوط مدينة القصير" الإستراتيجية بريف حمص.

أدان مجلس الجامعة العربية بشدة استمرار أعمال العنف والقتل والجرائم البشعة التي ترتكب بحق الشعب السوري. كما أدان بشدة كل أشكال التدخل الخارجي، خاصة تدخل حزب الله. إلا أن وزير خارجية لبنان أعلن تحفظه على إدانة حزب الله.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة