هولاند: احترام متبادل وتفاهم مع قطر

France's President Francois Hollande (C) delivers a speech next to Qatar's Attorney General Ali bin Mohsen bin Fetais al-Marri (R) at the Voltaire Qatari-French school as part of a two-day official visit in Doha on June 22, 2013. Hollande arrived in Qatar for talks on the deadly Syrian conflict and economic ties with the gas-rich Gulf state. AFP PHOTO/BERTRAND LANGLOIS
undefined

أشاد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند السبت بالعلاقات التي تربط بلاده مع دولة قطر ووصفها بالممتازة، مشددا على وجود "احترام متبادل وتفاهم" بين البلدين.

وكان هولاند يتحدث أثناء لقائه الجالية الفرنسية في قطر بعيد وصوله إلى الدوحة السبت في زيارة رسمية لقطر.

ورحب الرئيس الفرنسي بـ"العلاقات الممتازة" التي تجمع بين فرنسا وقطر منذ نالت قطر استقلالها عن بريطانيا سنة 1971.

وأكد أن "كل الرؤساء الذين تعاقبوا على فرنسا سهروا على هذه العلاقات، كل وفق طبعه وطريقته، ولكن بالنسبة إلينا هذه دعامة ثابتة في سياستنا الخارجية. نحن نعرف أين هم أصدقاؤنا"، وشدد على وجود "احترام متبادل وتفاهم" بين البلدين.

ورغم أن الاستثمارات المالية الضخمة التي ضختها قطر في السنوات الأخيرة في فرنسا (12 مليار يورو في خمس سنوات) تثير سجالات متكررة في باريس، أكد هولاند أن هذه المساهمات المالية "موضع ترحيب".

لكنه دعا إلى "عدم اقتصارها على قطاع العقارات أو الرياضة"، مؤكدا أن فرنسا فيها "الكثير من الصناعات والكثير من الخدمات" التي يمكن أن تستفيد من التمويلات القطرية.

من جهة أخرى أكد هولاند أن بلاده مستعدة لـ"مواكبة المشاريع الضخمة في قطر للسنوات المقبلة" وتزويد قطر بـ"الخبرة" الفرنسية لتنظيم مونديال 2022 الذي فازت الدوحة بشرف استضافته.

وسيخصص هولاند القسم الثاني من زيارته الأحد للجانب الاقتصادي، مع إبرام اتفاق على إنشاء صندوق مالي فرنسي قطري مشترك بقيمة 300 مليون يورو لتمويل الشركات الفرنسية الصغيرة والمتوسطة.

وسيزور هولاند الأحد ورشة بناء ضخمة تتولاها مجموعة بويغ للتطوير العقاري ويلقي خطابا أمام منتدى اقتصادي فرنسي قطري. 

هولاند رحب بقرار مجموعة أصدقاء سوريا دعم المعارضة (الجزيرة)هولاند رحب بقرار مجموعة أصدقاء سوريا دعم المعارضة (الجزيرة)

ترحيب
وكان هولاند قد رحب قبل ذلك بالقرار الذي اتخذته في العاصمة القطرية 11 دولة من مجموعة "أصدقاء سوريا" بتعزيز دعمها لمقاتلي المعارضة السورية في مواجهة قوات نظام الرئيس بشار الأسد.

وقال إن اجتماع "أصدقاء سوريا" في الدوحة السبت أتاح "رسم خط، وهو دعم المعارضة السورية".

وأضاف أن الدول الـ11 التي شاركت في الاجتماع قررت أيضا أن "تعزز بشكل أكبر العناصر التي تكفل كل الضمانات للتحضير للعملية الانتقالية" في سوريا، و"طلبت من بعض القوى الأجنبية الانسحاب" من هذا البلد و"الذهاب نحو مؤتمر يسمح بإيجاد مخرج سياسي" للنزاع السوري الذي أسفر وفق الأمم المتحدة عن 93 ألف قتيل على الأقل.

وأبدى هولاند أسفه لـ"استخدام الغاز بهدف تدمير" المعارضة التي يخوض مقاتلوها منذ مارس/آذار2011 حربا "يتم فيها اغتيال شعب". وقال "كل ما يحصل هنا، في هذه المنطقة، يهم أيضا أوروبا وفرنسا".

وكانت الدول الـ11 قد أكدت السبت فتح الباب أمام زيادة تسليح المعارضة السورية من أجل استعادة "التوازن" على الأرض مع النظام، تمهيدا للدفع نحو حل سلمي على أساس مبادئ مؤتمر جنيف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

QATAR : France's President Francois Hollande (C) and his companion Valerie Trierweiler (behind) arrive at the airport as part of a two-day official visit to the Qatari capital Doha on June 22, 2013

وصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بعد ظهر السبت إلى قطر في زيارة تستمر يومين وتهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث عدد من القضايا الإقليمية على رأسها الملف السوري.

Published On 22/6/2013
الاجتماع ناقش تزايد الحضور الإيراني في سوريا وتدخل حزب الله في الصراع

اتفق وزراء الخارجية المشاركون في اجتماع أصدقاء الشعب السوري بالدوحة على إجراءات عاجلة وعملية لدعم المعارضة لتغيير ميزان القوة على الأرض، بحيث يقدم كل بلد الدعم بطريقته الخاصة. وأدان البيان تدخل مليشيا حزب الله ومقاتلين من إيران والعراق بسوريا.

Published On 22/6/2013
مؤتمر صحفي لوزراء خارجية مجموعة أصدقاء سوريا في الدوحة

طالب رئيس الوزراء وزير خارجية قطر باجتماع أصدقاء الشعب السوري بالدوحة اليوم بضرورة وضع خريطة طريق للعملية السياسية بسوريا، كما أكد وزير خارجية أميركا أن بلاده سترفع مستوى الدعم العسكري للمعارضة بهدف تحقيق المساواة مع النظام لدفعه إلى التسوية.

Published On 22/6/2013
Foreign Ministers of the "Friends of Syria" group attend a meeting at the Adile Sultan Palace in Istanbul April 20, 2013. Syrian opposition figures voiced frustration with their international backers on Saturday in the face of reluctance from some to supply the rebels with weapons and a call for them to distance themselves from extremist forces

قال مسؤول في الخارجية الفرنسية إن الدول الـ11 الفاعلة في مجموعة “أصدقاء سوريا” ستجتمع بالدوحة السبت القادم لبحث تقديم “مساعدة ملموسة” للجيش السوري الحر، ودراسة إمكانية تنظيم مؤتمر جنيف 2 للسلام الذي دعت إليه قمة مجموعة الثماني هذا الأسبوع.

Published On 19/6/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة