يهود يعتدون على كنيسة بالقدس

An Israeli border guard stands next to anti-Christian graffiti reading in Hebrew, "Jesus is monkey" that was daubed on the Church of the Dormition, one of Jerusalem's leading pilgrimage sites, early on May 31, 2013. Israeli police said they suspected Jewish religious extremists of spraying the Hebrew-language insults at the site, where tradition says the Virgin Mary died. AFP PHOTO/AHMAD GHARABLI
undefined

عثرت الشرطة الإسرائيلية اليوم الجمعة على كتابات بالعبرية مناهضة للمسيحيين على جدران إحدى الكنائس الرئيسية في القدس، مشيرة إلى أنها تشتبه في وقوف يهود "متطرفين" وراء ذلك، الأمر الذي أثار ردودا مستهجنة لهذه الحادثة التي وُصفت "بالدنيئة".

كما وجدت الشرطة سيارتين غطيتا بالكتابات وثُقبت إطاراتهما، وهو ما أكدته الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري في قولها "تم الكشف صباح اليوم عن رش وخط كتابات باللغة العبرية شملت عبارات عنصرية مهينة ومسيئة بحق المسيحيين، وذلك على الحائط الخلفي لكنيسة دورمتسيون الكائنة على جبل صهيون قرب باب النبي داود والسور الجنوبي المحيط باللبلدة القديمة".

وتضمنت هذه الكتابات حسب المصدر ذاته عبارات تعني "المسيحيون عبيد"، و"المسيحيون قردة"، إضافة إلى عبارات تعني "تدفيع الثمن"، و"انتقام" وغيرها.

وذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أنه كُتب على باب المقبرة المجاورة للكنيسة والملحقة بها عبارة "يسوع قرد".

ويستخدم عبارة "تدفيع الثمن" المستوطنون واليهود "المتطرفون" كأسلوب انتقام وتعبيرا عن كراهيتهم للعرب، حيث استهدفت هجماتهم الممتلكات الفلسطينية في الضفة الغربية، كما شملت اقتلاع وإحراق أشجار زيتون وإحراق ممتلكات وتخريبها، ومن ثم امتدت هذه الهجمات إلى مدينة القدس وشملت الكنائس والمساجد إلى حدود إسرائيل.

بطريركية اللاتين أدانت هذه الأفعال (الفرنسية)بطريركية اللاتين أدانت هذه الأفعال (الفرنسية)

تدفيع الثمن
وفي البداية قام هؤلاء بهجمات "تدفيع الثمن" للانتقام من تحركات الدولة في تفكيك البؤر الاستيطانية التي تعتبرها الحكومة الإسرائيلية غير قانونية.

وفي رد فعلها على هذه الحداثة أدانت بطريركية القدس للاتين أعمال التخريب والكتابات العنصرية على جدران الكنيسة، ووصفتها بأنها "محاولة دنيئة لتقويض التعايش بين مختلف الأديان".

وقال المطران وليام شوملي من بطريركية اللاتين في بيان إنه "من الضروري جدا وضع حد لهذه الأعمال التخريبية عبر إيجاد وسائل تعليم أفضل للشباب، وخاصة في المدارس".

كما وزعت البطريركية صورا للشعارات التي كتبت على جدران الكنيسة وعلى السيارتين اللتين ثقبت إطاراتهما، وظهرت من بينها عبارات "جيل العبيد" أو "جيل الرقيق" و"انتقام" و"هافات معون" وهو اسم بؤرة استيطانية جنوب الضفة الغربية.

وبينما أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها تحقق في ظروف الحادثة للقبض على الجناة، يرى بعض الحقوقيين الإسرائيليين والفلسطينيين أنه نادرا ما يتم القبض على الجناة، وعند إلقاء القبض عليهم تكون أحكامهم خفيفة.

يشار إلى أن يهودا وصفوا بأنهم "متطرفون" كتبوا في ديسمبر/كانون الأول الماضي عبارات معادية للمسيحيين على جدران دير "الصليب" عند مقبرة الأرمن، وكتبوا شعارات "تدفيع الثمن"، كما أحرقوا بوابة دير اللطرون شمال غربي مدينة القدس في العام الماضي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعجوبة العشر البرص..كنيسة تشكو قلة الزائرين

تغير طريق الزوار وتغير معه حالهم، وانحرف مسار الزيارة والاهتمام بعيدا عن “كنيسة برقين” في جنين بالضفة الغربية المحتلة بعد أن كانت محطة رئيسية للمارين من البشارة شمالا إلى المهد والقيامة جنوبا.

Published On 6/4/2013
توافد الحجيج والزوار إلى كنيسة القيامة بالبلدة القديمة

يهدد خطر الإغلاق كنيسة القيامة في القدس -إحدى أقدس الكنائس بالنسبة للمسيحيين- وذلك بسبب ضرائب متراكمة عليها لشركة المياه الإسرائيلية تبلغ نحو 2.3 مليون دولار. وكانت الكنيسة قد حصلت لعقود مضت على اتفاق ضمني يعفيها من دفع فواتير المياه المنقولة إليها.

Published On 2/11/2012
1 المرابطون بالأقصى من أهالي القدس والداخل الفلسطيني يشتبكون مع قوات الشرطة الإسرائيلية

اندلعت صباح اليوم الثلاثاء مواجهات بين شرطة الاحتلال الإسرائيلي والمصلين الفلسطينيين الذين تصدوا لجماعات “اليمين المتطرف” أثناء دخولهم ساحات المسجد الأقصى. كما تعرضت كنيسة “طور متصيون” الكائنة في جبل صهيون بالقدس المحتلة إلى عملية اعتداء نفذتها مجموعة “دفع الثمن” الاستيطانية.

Published On 2/10/2012
A man photographs anti-Christian graffiti written in Hebrew on the walls of the Baptist House church in central Jerusalem, on February 20, 2012. Attackers daubed death threats on the walls of the Baptist House church in central Jerusalem overnight and vandalised three cars parked nearby in the latest "price tag" hate crime, police said.

اعتدى متطرفون يهود اليوم الاثنين على الكنيسة المعمدانية في القدس الغربية، حيث كتبوا على جدرانها عبارات مسيئة للسيد المسيح والسيدة مريم العذراء، كما كتبت على جدران الكنيسة عبارات أخرى تشتم المسيحيين وتتوعدهم بالعقاب.

Published On 21/2/2012
المزيد من المسيحية
الأكثر قراءة