اعتقال "عملاء" بغزة قبل فرارهم لإسرائيل

أعلن قائد قوات الأمن الوطني في غزة اللواء جمال الجراح عن اعتقال عدد من "العملاء" الفلسطينيين خلال محاولتهم الفرار إلى إسرائيل بعد الكشف عن ارتباطهم بالمخابرات الإسرائيلية.

وأفاد الجراح على الموقع الرسمي لوزارة الداخلية بالحكومة المقالة بضبط كثير من الأشخاص الذين حاولوا التسلل للأراضي المحتلة هربا من اعتقالهم بعد ثبوت تورطهم بالتخابر مع أجهزة استخبارات الاحتلال.

وأشار إلى أن الأمن الوطني قام بتنفيذ ضبطيات "مهمة جدا" خلال حملة مواجهة التخابر التي أجرتها حكومة غزة في أبريل/نيسان الماضي، دون أن يكشف عن هويات المعتقلين.

وأضاف أن قوات الأمن الوطني تحمي الحدود من عدة جهات أولها منع تسلل "العملاء" الهاربين للأراضي المحتلة، وثانيها يتعلق بمنع وقوع الجرائم والحد من تهريب المواد المخدرة التي يسعى الاحتلال عبرها لإغراق القطاع وتدمير الشباب الفلسطيني، وفق قوله.

ولفت القائد الفلسطيني النظر إلى أن انتشار قوات الأمن الوطني على الحدود شكل رادعا كبيرا "للعملاء" المتخابرين مع إسرائيل.

وكان الرائد إسلام شهوان بوزارة الداخلية قال بتصريحات سابقة لوكالة الصحافة الفرنسية إن "عدد العملاء بشكل عام في قطاع غزة ليس كبيرا، وهذه الظاهرة في طريقها للانحسار" مشددا على أن وزارته "تبذل جهودا كبيرة في إطار خطة وضعتها للحد من ظاهرة العملاء لأكبر قدر خلال عام 2013".

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أكد الناطق باسم وزارة الداخلية بالحكومة الفلسطينية المقالة بغزة أن أجهزة وزارته اعتقلت عددا من المتعاونين مع إسرائيل بعد انتهاء حملة “التخابر” في القطاع.

13/4/2013

زادت الاتهامات في قطاع غزة لوزارة الداخلية والأمن الوطني التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة بفرضها إجراءات تمس حرية المواطنين، بينما سجلت منظمات حقوقية شهادات لمواطنين تعرضوا لانتهاك حقوقهم من قبل أفراد في الشرطة بغزة.

3/5/2013

تثور في غزة، أحيانا، هواجس وأسئلة عن تمويل منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية، وهل تحدد المنح التي يتلقاها بعضها من دول أوروبية ومنظمات حقوقية دولية، وجهتَها وسياساتها.

28/5/2013

استشهد ثلاثة فلسطينيين هم إمرأة وابنتها ورجل فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في حادثين منفصلين بقطاع غزة مساء أمس وصباح اليوم. وفي الضفة الغربية صعدت قوات الاحتلال من حملة الاعتقالات التي شملت عددا من المدن الفلسطينية بما فيها أريحا.

6/7/2002
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة