أميركية مسلمة تختار "الشهادة" في سوريا

Syrian rebel fighters undertake an operation to plant a bomb inside a building under government forces control in the northern city of Aleppo on May 27, 2013. Syria's opposition denounced as "too little, too late" an EU decision to lift an arms embargo on rebels fighting the regime of President Bashar al-Assad. AFP PHOTO / RICARDO GARCIA VILANOVA
undefined

بعد إشهار إسلامها وارتدائها الحجاب، اختارت الأميركية نيكول لين مانسفيلد التوجه إلى سوريا للقتال في صفوف الثوار غير عابئة بخطر المواجهة، لكنها قتلت هناك بيد قوات النظام إلى جانب بريطانيين لم تتضح هويتهما بعد.

وأعلنت عائلة نيكول (33 عاما) أنها قتلت في سوريا أثناء قتالها في صفوف قوات المعارضة، وقالت عمتها مونيكا مانسفيلد إسبيلمان إن مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي أبلغها بعد ظهر أمس الخميس بمقتل ابنة أخيها وهي من فلينت بولاية ميتشيغن.

وذكرت القناة السورية الرسمية أن مانسفيلد قتلت بينما كانت تقاتل في إدلب مع قوات المعارضة، وعرضت صورة قالت إنها رخصة القيادة الخاصة بها. وأظهرت القناة مانسفيلد وهي ترتدي الحجاب.

وحاولت القناة تصوير مانسفيلد على أنها "متطرفة" كانت تقاتل إلى جانب شخصين من بريطانيا، وأضافت أن قوات الحكومة قتلتها هي والبريطانيَين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

r : Syrian rebels fire towards government forces in the Saif al-Dawla district in the centre of Aleppo city August 22, 2012.  REUTERS/Youssef Boudlal (SYRIA - Tags: CONFLICT)

قالت صحيفة ذي أوبزيرفر البريطانية إن عملية الإعدام التي نفذها مسلحون من الثوار السوريين بحق عدد من الأسرى من الجنود التابعين للأسد، تسببت في الخلاف بين الثوار أنفسهم. وأشارت إلى ما وصفته بتميز المسلحين الأجانب على السوريين بالسلاح والمال.

Published On 4/11/2012
عملية إطلاق أسرى سجون النظام السوري في إطار صفقة مع إيران والأسد

أكد مصدر عسكري في الجيش السوري الحر اعتقال عدد من المقاتلين الإيرانيين والأكراد الأجانب في منطقة رأس العين السورية الحدودية مع تركيا.

Published On 27/2/2013
HAF55 - AL-HAFFE, -, SYRIA : A photo released by the state-run Syrian Arab News Agency (SANA) showsa team of United Nations observers touring the Syrian town of al-Haffe in the Mediterranean province of Latakia with an official Syrian security escort on June 14, 2012

أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أنها ستنقل نحو نصف موظفيها الأجانب البالغ عددهم 100 إلى خارج سوريا، بعد سقوط عدة قذائف مورتر قرب الفندق الذي يقيمون فيه بدمشق، الأمر الذي ألحق أضرارا بالمبنى ومركبة تابعة للمنظمة الدولية.

Published On 26/3/2013
epa03426915 Medics carry a Syrian child who was injured in government shelling on rebels’ controlled areas of Aleppo, Syria, 09 October 2012. Media reports on 08 October state that rebels captured two checkpoints from government forces in the province of Aleppo. Taking control of Aleppo itself, Syria's largest city and economic hub, would represent a major boost for the rebels. EPA/CARLOS PALMA

كزملائهم من الصحفيين السوريين، نال الصحفيون الأجانب حظهم من آلة البطش السورية، فقد سقط العشرات من رجال مهنة المتاعب خلال تغطيتهم للثورة السورية في محاولة من النظام لمنع العالم من اكتشاف حقيقة ما يجري وطمس جرائمه المرتكبة في حق الشعب السوري.

Published On 27/5/2013
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة