تحطم طائرة أميركية دون طيار بالصومال

مقاتلون من الشباب المجاهدين – مقتل 13 جنديا في هجوم على مركز أمني في بونت لاند – قاسم سهل

تحطمت طائرة أميركية دون طيار الثلاثاء في جنوب الصومال، فيما أكد عناصر في حركة الشباب المجاهدين أنهم عثروا على أجزاء من حطامها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول دفاعي أميركي فضل عدم الكشف عن هويته قوله إن طائرة دون طيار تحطمت في منطقة بعيدة على الساحل الصومالي جنوب مقديشو، مشيرا إلى أن تحقيقا فتح في الحادث.

ورفض مسؤولون أميركيون أن يفصحوا عن نوعية الطائرة، وما إذا كانت تحمل أسلحة، وظروف الحادث.

وأكد عناصر في حركة الشباب الثلاثاء أنهم عثروا على حطام طائرة قالوا إنها طائرة استطلاع دون طيار. وقالوا في تغريدة على تويتر إن "هذه الطائرة قد أزيلت عن الخارطة". وأتبعوا بتغريدة أخرى بصورة عن "حطام طائرة أميركية دون طيار".

وأوضحوا أن الطائرة تحطمت بالقرب من قرية بولومرير في إقليم شبيلي السفلى التي يسيطرون عليها، والتي كانت مسرحا لعملية كوماندوز فرنسية فاشلة في يناير/كانون الثاني الماضي لتحرير فرنسي معتقل لدى حركة الشباب.

من جهتها نقلت وكالة رويترز عن عبد القادر محمد نور حاكم إقليم شبيلي السفلى قوله إن مقاتلي حركة الشباب أطلقوا النار على الطائرة فوق بلدة بولومرير لعدة ساعات قبل تحطمها. وأضاف "أصابوها أخيرا وتحطمت الطائرة".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لقي ثمانية جنود كينيين حتفهم وأصيب عدد آخر بجروح جراء هجوم نفذته عناصر موالية لحركة الشباب المجاهدين على القوات الكينية المتمركزة في بلدة "طماجالي" الكينية الواقعة قرب مدينة طوبلي الصومالية وفق رواية المكتب الإعلامي التابع للحركة.

قتل 11 شخصا بتحطم طائرة بمطار مقديشو قالت الحكومة الصومالية وشهود إنها أسقطت بصاروخ. وجاء الحادث في ثالث يوم من معارك بين مسلحين والقوات الإثيوبية الداعمة للحكومة أوقعت 16 قتيلا. وتوصلت القوات الإثيوبية لاتفاق مع قبيلة رئيسية يقضي ببقاء جنودها بالثكنات خلال القتال.

أعلنت روسيا البيضاء أن الطائرة التي تحطمت في شمال مقديشو أمس تعود لها وأن القتلى الـ11 الذين سقطوا بإطلاق صاروخ على الأرجح على الطائرة هم من رعاياها. من ناحية ثانية دعت جماعة تطلق على نفسها جبهة تحرير الصومال إلى قتال القوات الإثيوبية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة