إجلاء رعايا لروسيا وجوارها من سوريا


قالت مصادر روسية الثلاثاء، إن طائرة حكومية روسية أقلعت من مطار اللاذقية أجلت 128 شخصا من سوريا، من الروس وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، ممن قرروا مغادرة البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) عن المتحدثة باسم وزارة الطوارئ الروسية إيرينا روسيوس، إن طائرة حكومية روسية انطلقت من اللاذقية وعلى متنها 128 شخصاً من الروس ومواطنين آخرين من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، قرروا مغادرة سوريا وسط استمرار الأزمة.

وكانت طائرتان روسيتان محملتان بمساعدات إنسانية وصلتا في وقت سابق من اليوم نفسه إلى سوريا.

يشار إلى أن أكثر من 380 مواطنا من روسيا ودول الاتحاد السوفياتي السابق غادروا سوريا على متن طائرات تابعة لوزارة الطوارئ الروسية، منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء الثلاثاء أن موسكو أرسلت سفنا حربية إلى مياه البحر المتوسط استعدادا لاحتمال إجلاء رعاياها من سوريا التي تفاقمت فيها أعمال العنف على خلفية الثورة التي اندلعت منذ أكثر من 20 شهرا مطالبة بإسقاط النظام الرئيس بشار الأسد.

قال مراسل الجزيرة في لبنان إن ما لا يقل عن 76 روسيا أجلتهم روسيا من سوريا بسبب القتال عبروا اليوم الثلاثاء الحدود اللبنانية السورية عائدين إلى بلادهم.

من المقرر الأربعاء أن تنهي طائرتان روسيتان وصلتا لبنان نقل الجزء الأول من الرعايا الروس الراغبين في مغادرة سوريا، ضمن خطة إجلاء روسية يرى مراقبون أنها أولى عمليات إخراج موسكو لجميع رعاياها المقيمين في سوريا بسبب الأوضاع الأمنية هناك.

أعلنت روسيا أنها أرسلت طائرة تحمل 11 طنا من المساعدات الإنسانية إلى سوريا، وأضافت وزارة الحالات الطارئة أن الطائرة ستحمل في رحلة العودة عشرات من الرعايا الروس الراغبين في مغادرة الأراضي السورية.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة