تراجع حدة الاشتباكات بشمال لبنان

A Lebanese gunmen stands guard behind a barricade in the Sunni district of Bab al-Tabbaneh following overnight clashes with the Alawite neighbourhood of Jabal Mohsen in the northern Lebanese port city of Tripoli, on May 25, 2013. The United States expressed concern that Lebanon could find itself dragged into Syria's civil war and expressed support for efforts by the country's army to halt an outbreak of fighting. AFP PHOTO/GHASSAN SWEIDAN
undefined

تراجعت حدة الاشتباكات المندلعة منذ أسبوع في شمال لبنان بين أطراف من منطقة باب التبانة مؤيدة للثورة في سوريا وأخرى من منطقة جبل محسن تؤيد النظام في دمشق، وسط مساع لتثبيت أجواء الهدوء التي تخترقها بين فترة وأخرى مناوشات متقطعة.

وكانت الاشتباكات التي تجددت الجمعة قد أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص، واحد من جبل محسن وثلاثة من منطقة باب التبانة، ليصل العدد الإجمالي للذين قتلوا في هذه الاشتباكات التي تواصلت منذ يوم الأحد الماضي إلى 28 شخصا، إضافة إلى 204 جرحى.

وقد شهد الخميس الماضي سقوط 11 قتيلا في حصيلة ضحايا هي الأعلى ليوم واحد منذ بدء الاشتباكات التي تستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة، من القذائف الصاروخية وقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة.

وتوصف هذه المعارك بين باب التبانة وجبل محسن بأنها الأكثر حدة منذ عدة أعوام.

وتسود المنطقة الآن أجواء من الهدوء تخرقه بين الفينة والأخرى مناوشات متقطعة على المحاور التقليدية في حين تتواصل الاتصالات لتثبيت الهدوء في المنطقة.

وفي السياق انتقد الرئيس اللبناني ميشال سليمان -ضمنا- تورط حزب الله في القتال الدائر بسوريا، محذرا من تداعيات ذلك على الوضع الداخلي في بلاده، خاصة مدينة طرابلس.

وقال سليمان أثناء زيارته مقر قيادة الجيش في الذكرى الـ13 لانتصار المقاومة بالجنوب "إن معاني المقاومة أسمى من أن تغرق في الفتنة، لأنها حاربت لقضية وطنية وقومية وليس لقضية مذهبية".

وفي إشارة إلى الأزمة السورية المتفاقمة منذ أكثر من عامين والتي تلقي بظلالها على الوضع الأمني والسياسي في بلاده، قال سليمان إن لبنان "يمر بفترة صعبة جدا جراء ما يحيط به".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Lebanese Sunni Muslim mourners and gunmen carry the body of a man who was killed after overnight clashes between Sunni Muslim Bab al-Tabbaneh and Alawite Jabal Mohsen neighbourhood in Lebanon's northern port city of Tripoli May 20, 2013.Three people have been killed and about 40 wounded in two days of fighting in Tripoli, security sources said on Monday, as sectarian violence spilled over from the civil war in Syria. REUTERS/Omar Ibrahim (LEBANON - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

قتل سبعة أشخاص بمدينة طرابلس اللبنانية، في اشتباكات جديدة وقعت ليل الأربعاء وفجر اليوم الخميس بين مسلحي منطقتي جبل محسن وباب التبانة، لترتفع بذلك حصيلة المواجهات الطائفية، في ظل هدوء حذر.

Published On 23/5/2013
epa03487162 Lebanese president Michel Suleiman speaks during a joint press conference with Armenian president Serzh Sargsyan (Not pictured) after their meeting at the Lebanese presidential palace in Baabda east of Beirut, Lebanon 26 November 2012. Armenian president Serzh Sargsyan arrived in Beirut for a three day official visit and he will meet with Lebanese official's leaders. EPA/NABIL MOUNZER

انتقد الرئيس اللبناني ميشال سليمان ضمنا تورط حزب الله في القتال الدائر في سوريا، مؤكدا تداعيات ذلك على الوضع الداخلي في بلاده وخاصة مدينة طرابلس شمال البلاد.

Published On 24/5/2013
A Lebanese man stands next to a car destroyed after a mortar fired from the Alawite neighbourhood of Jabal Mohsen hit the Sunni district of Bab al-Tabbaneh in the northern Lebanese port city of Tripoli, on May 23, 2013 following clashes overnight which killed six people and wounded 40. Violence has regularly broken out in Tripoli since the beginning of Syria's uprising, pitting residents of the two districts against each other. AFP PHOTO/JOSEPH EID

أعربت الإدارة الأميركية عن قلقها من انجرار لبنان إلى النزاع السوري، بعد الاشتباكات التي تشهدها مدينة طرابلس على خلفية الأزمة، كما انتقدت قرار حزب الله بزيادة مشاركته في هذا النزاع.

Published On 24/5/2013
Members of Lebanon's Hezbollah carry the coffin of their comrade Hussein Ahmed Abul Hassan during his funeral in southern Beirut on May 21, 2013. Elite Hezbollah fighters poured across the border from Lebanon into Syria to lead a withering assault by President Bashar al-Assad's forces on the rebel stronghold of Qusayr, the Syrian Observatory for Human Rights reported. The Britain-based watchdog said at least 31 Hezbollah fighters have been killed in the battle for Qusayr since May 19, as well as 70 rebels, nine soldiers, three paramilitary fighters and four civilians. AFP PHOTO/STR

تناولت بعض الصحف البريطانية بالنقد والتحليل الأزمة السورية المتفاقمة، وحذرت إحداها من تطاير شرر الحرب إلى لبنان والمنطقة، وأشارت أخرى إلى أن حزب الله متورط بسوريا، وأن ثمة تبدلا في نظرة أنصار الحزب تجاه دوره الجديد في قتاله لبني جلدته.

Published On 25/5/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة