مقتل جندي وإصابة ستة باشتباكات طرابلس


قتل جندي لبناني وأصيب ستة آخرون اليوم الاثنين في تبادل إطلاق نار بين حيي جبل محسن وباب التبانة في طرابلس كبرى مدن شمالي لبنان.

وقال مراسل الجزيرة إن القتيل سقط أثناء استهداف آلية للجيش كانت تقوم بالتدخل لفض اشتباك بين طرفي النزاع في المدينة.

وتأتي هذه الأحداث غداة مقتل شخصين في المدينة وإصابة نحو 30 على خلفية تجدد الاشتباكات بين منطقة باب التبانة ذات الغالبية السنية والمتعاطفة مع المعارضة السورية، ومنطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية إثر التطورات الميدانية في منطقة القصير شمالي غرب سوريا.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المدينة تشهد هدوءا حذرا تخرقه أعمال قنص عند محاور القتال بين مسلحي المنطقتين.

وأشار المراسل إلى أن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي التقى اليوم فعاليات ونواب المدينة لبحث التطورات فيها وأجرى اتصالا مع قائد الجيش العماد جان قهوجي أكد فيه على ضرورة دعم الجيش في الإجراءات الآيلة إلى وقف ما وصفه بالنزيف الأمني في طرابلس.

وشهدت المدينة منذ بدء النزاع السوري منتصف مارس/آذار 2011 أعمال عنف عدة على خلفية النزاع الذي يقسم لبنان بين موالين للنظام السوري ومعارضين له.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

ارتفعت حصيلة الاشتباكات التي تشهدها مدينة طرابلس الساحلية الشمالية في لبنان بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن إلى خمسة قتلى وأكثر من عشرين جريحا، بعد مقتل أحد عناصر الجيش اللبناني وجرح عدد آخر، فيما يقوم الجيش اللبناني بملاحقة المسلحين.

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل شخص جراء عملية قنص في منطقة جبل محسن بمدينة طرابلس شمالي لبنان، ليرتفع بذلك عدد القتلى في الاشتباكات الدائرة هناك إلى سبعة، بينما وسّع الجيش انتشاره في المدينة.

قال مراسل الجزيرة في طرابلس بشمالي لبنان إن الاشتباكات تجددت اليوم السبت في طرابلس بعد ما أوقعت في يومين ستة قتلى. في الأثناء, يوسّع الجيش اللبناني انتشاره في المدينة بعدما حذر أمس من أنه سيتصرف بصرامة إزاء المخالفين.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة