جيش تونس يطارد مسلحين على حدود الجزائر

AK334 - KASSERINE, -, TUNISIA : Tunisian special force stand guard close to the area of Mount Chaambi in the Kasserine region on May 1, 2013. Tunisian troops clashed with a group of around 50 armed jihadists in the remote Mount Chaambi border region, a security source at the scene said. AFP PHOTO/ABDERRAZEK KHLIFI
undefined

تواصل القوات المسلحة التونسية لليوم الرابع على التوالي مطاردة مجموعتين من المقاتلين، وتجري عمليات تمشيط قرب الحدود التونسية الجزائرية، في حين اعتبر رئيس الحكومة التونسية علي العريّض أن مكافحة الإرهاب الذي يهدد تونس تحتاج إعادة ترتيب الأولويات حتى لا يستنزف جهد الجيش في قضايا الأمن الداخلي.

وأوضح الناطق باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي اليوم الخميس أن القوات تطارد مجموعة مكونة من 15 شخصا في جبل الشعانبي (غرب البلاد)، في حين تجري مطاردة المجموعة الثانية التي تضم عشرين شخصا في محافظة الكاف (شمال غرب).

وبيّن العروي أن القوات تقوم بعمليات تمشيط بالرماية، نافيا وجود مواجهات مع هاتين المجموعتين، قائلا "نحن بصدد ملاحقة كل عنصر إرهابي فار يمكن أن يكون موجودا في المنطقة"، وفقا لما نقلته عنه وكالة الأنباء التونسية الرسمية.

وكانت قيادات أمنية في محافظة القصرين (غرب) قد نفت للجزيرة أن تكون المناطق الحدودية مع الجزائر قد شهدت مواجهات مع مسلحين في جبل الشعانبي، حيث تواصل قوات الجيش والحرس تمشيط المرتفعات بحثا عن مسلحين، وتعمل على نزع الألغام الأرضية.

من جهتها بيّنت وزارة الدفاع التونسية أنها لم تعتقل إلى الآن أيا من المسلحين، وقال الناطق باسم الوزارة العميد مختار بن نصر "في الوقت الراهن لم نعتقل أيا منهم"، مضيفا "لا أعلم ما عددهم لكن منطقة الشعانبي واسعة ونحن بصدد محاولة مطاردتهم".

أحد المصابين جراء انفجار الألغام (الفرنسية)أحد المصابين جراء انفجار الألغام (الفرنسية)

تعاون جزائري
وبشأن التعاون مع السلطات الجزائرية، قال بن نصر إنه يتم عبر تبادل المعلومات فقط، مؤكدا عدم وجود عمليات مشتركة على الأرض.

ومنذ الاثنين الماضي تطارد القوات المسلحة التونسية مجموعة لغمت جبل الشعانبي بعبوات يدوية الصنع تسببت في سقوط جرحى في صفوف الجيش والحرس الوطني (الدرك)، إذ فقد بعضهم بعض أعضائهم.

وفي رد على ذلك، انتقد معارضون ومراقبون قلة استعداد الحكومة التونسية لمواجهة مثل هذه الأحداث، في ظل ما أسموه بتنامي التيار السلفي في البلاد، وبالتزامن مع ذلك تصاعد الغضب في صفوف قوات الأمن التي تنتقد قلة تجهيزاتها لمواجهة مثل هذه الجماعات المسلحة.

وتظاهر ما بين ثلاثمائة إلى أربعمائة من عناصر الأمن الخميس أمام المجلس الوطني التأسيسي، مطالبين بوسائل أفضل، ومحذرين المواطنين من خطر الإرهاب، وفقا لمراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وتعد منطقة جبل الشعانبي -حيث توجد أعلى قمة في تونس (1544 مترا)- منطقة وعرة تشهد بانتظام عمليات لقوات الأمن والجيش منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، حين قتل عنصر من الحرس الوطني فيها على يد مجموعة مسلحة.

وكانت قوات الأمن والجيش قد طلبت في وقت سابق من جميع الصحفيين مغادرة المنطقة، وأعلنت جبل الشعانبي منطقة عسكرية مغلقة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

Tunisian protesters stand next to burning tyres set on fire to block a road in the centre of Kasserine on April 30, 2013 during a protest in support of security forces and to demand better equipment for the military to detect land mines and protect themselves. The protest came as land mines wounded six soldiers and police in western Tunisia as security forces continued a search for "terrorists" that has already caused casualties, the interior ministry said

أصيب ستة من عناصر الأمن في تونس إثر انفجار لغم أرضي ثالث في منطقة يتحصن بها مسلحون غرب العاصمة، فيما دعا وزير الداخلية لطفي بن جدو الأجهزة الأمنية إلى التصدي “للإرهاب” دون انتظار التعليمات.

Published On 30/4/2013
TUN329 - Tunis, -, TUNISIA : In this hand out made available by the Tunis Afrique Presse (TAP) on May 1, 2013, shows Tunisian Prime Minister Ali Laarayedh (c) visiting injured soldiers and police at a Military hospital in the capital Tunis. Land mines wounded six soldiers and police in the western Tunisian Mount Chaambi region on April 30, as security forces continued a search for "terrorists" that has already caused casualties, the interior ministry said.

أفاد مراسل الجزيرة في تونس أن قوات الجيش والأمن بدأت عملية تمشيط واسعة في جبل الشعانبي، بولاية القصرين على الحدود التونسية الجزائرية.

Published On 1/5/2013
وزارة الداخلية بدأت التحقيق مع 4 أعوان على خلفية وفاة كهل إثر التعذيب (الجزيرة نت)

أصيب عنصران من الحرس الوطني التونسي (الدرك) وعسكري بجروح خطرة الاثنين جراء انفجار لغمين أرضيين أثناء عملية للقبض على “عناصر إرهابية” في غرب البلاد على الحدود الجزائرية، وفق ما أعلنته قوى الأمن التونسي.

Published On 30/4/2013
خارطة تونس وتظهر عليها ولاية قبلي

أعلن الجيش التونسي اليوم أن وحدات من القوات المسلحة التونسية دخلت في اشتباك عنيف مع مجموعة من العناصر المسلحة في محافظة قبلي، الواقعة على بعد 500 كيلومتر جنوب غرب البلاد، غير بعيد عن المثلث الحدودي التونسي الجزائري الليبي.

Published On 21/9/2011
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة