الجيش الحر يتصدى لتجاوزات عناصره

Free Syrian Army fighters take positions on the frontline in Qusair town near Homs March 30, 2013. Picture taken March 30, 2013. REUTERS/Ammar al-Qaseer/Shaam News Network/Handout (SYRIA - Tags: POLITICS CONFLICT) ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS
undefined

أعلنت هيئة الأركان في الجيش السوري الحر أنها ستعاقب المسؤولين عن ارتكاب أي انتهاكات خلال القتال في سوريا، وذلك بعد الضجة التي أثارها شريط فيديو نشر على شبكة الإنترنت، ويظهر فيه ثائر وهو يقطع جثة جندي للنظام وينتزع أحشاءه.

وقال بيان لقيادة هيئة الأركان العامة للقوى العسكرية والثورية السورية إن "أي فعل يخالف القيم التي يدفع ثمنها الشعب السوري الثائر من روحه ودمه ورزقه ومأواه، سوف لن يسكت عنها وسيعاقب عليها المسيء وبشدة".

وأثار الشريط الذي يظهر فيه شاب يقدم نفسه على أنه قائد مجموعة مقاتلة معارضة، وهو يقطع جثة جندي نظامي ويهم بالتهام قلب ضحيته، تنديد منظمات حقوقية والولايات المتحدة والأمم المتحدة.

كما وصف الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ما قام به المقاتل الذي يدعى خالد الحمد، بأنه "عمل وحشي لا يمت إلى الإنسانية بصلة"، وشدد على أنه "مرفوض ولا يمت بصلة إلى أخلاق الشعب السوري وقيم ومبادئ الجيش الحر الذي دافع ويدافع عن كرامة الإنسان السوري في سعيه لنيل حريته"، وجزم بأن الجاني سيحاكم أمام "قضاء نزيه وعادل عاجلا أو آجلا".

وقال الشاب في حديث إلى مجلة "تايم" الأميركية عبر سكايب، إنه أقدم على فعلته ردا على "فظاعات" الجيش السوري الموالي لنظام بشار الأسد، مشيرا إلى أنه قام بذلك بعد عثوره في هاتف الجندي النقال على شريط مصور لامرأة وابنتيها عاريات ويتعرضن للإذلال.

وأضاف الحمد -وهو أحد قادة كتيبة عمر الفاروق ويقاتل في منطقة القصير بمحافظة حمص، كما قدم نفسه للمجلة- "أنتم لا ترون ماذا يفعلون بنا ولا تعيشون ما نعيشه.. أين إخوتي، أصدقائي، بنات جيراني اللواتي اغتصبن؟".

تحقيق
وقالت هيئة الأركان التي يرأسها اللواء سليم إدريس إنها أوعزت بإجراء تحقيق سريع في العملية، وتقديم المرتكبين إلى العدالة أو حجزهم "ريثما يحاكموا محاكمة عادلة في حال ثبوت التهم وثبوت ادعاء المتهم أنه في الجيش السوري الحر".

من جانبه أكد الرائد أنس إبراهيم أبو زيد -وهو ضابط منشق يقود مجموعة ثوار تقاتل النظام في الرقة- في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية عبر سكايب، أن "التنكيل بالجثث ليس من أخلاق ديننا وأي دين.. هذا عمل غبي وفردي لا أحد يرتضيه".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

UN Security Council members vote to adopt sanctions against North Korea at the United Nations headquarters in New York, March 7, 2013. North Korea threatened a "pre-emptive" nuclear strike against the United States and any other aggressors as the UN Security Council prepared to adopt tough sanctions against the isolated state. AFP PHOTO/EMMANUEL DUNAND

أدان مجلس الأمن الدولي انتهاكات حقوق الإنسان الواسعة النطاق من قبل قوات النظام السوري، وأي تجاوزات من قبل مسلحي المعارضة، وطالب بوقف العنف فورا. يأتي ذلك بينما تحقق وكالة الاستخبارات الأميركية في احتمال استخدام النظام للأسلحة الكيمياوية في حربه ضد المعارضة المسلحة.

Published On 19/4/2013
epa03331224 A picture made available on 01 August 2012 shows Syrian rebels arrest a person who is claimed to be traitor at an old military base in Sicco village near Aleppo, Syria 31 July 2012. The violence in Syria's largest city, Aleppo, is the culmination of months of repression of dissidents, including torture and extrajudicial killings, human rights grougs such as Amnesty International were cited as saying on 01 August 2012. EPA/STRINGER TURKEY OUT

اتهمت منظمتان حقوقيتان بارزتان كلا من النظام السوري وإحدى كتائب الثوار الساعين للإطاحة به، بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، بينها التعذيب والابتزاز والاغتصاب.

Published On 10/4/2013
سوريا تشهد حربا إعلامية شعواء لم ترحم الصحفيين ولا المواطنيين الإلكترونيين.

كثيرا ما يكون وراء المواد الإعلامية القادمة من سوريا قصص محفوفة بالمخاطر عاشها صحفيون وناشطون إعلاميون، في بلد تأخذ فيه الحريات الصحفية اللون الأسود على الخريطة العالمية التي نشرتها منظمة “مراسلون بلا حدود”.

Published On 7/5/2013
epa03317528 Syrian refugees wait with their belongings to board a bus after their arrival at al-Qaim Abu Kamal border crossing in Iraqi town of al-Qaim, Iraq, 25 July 2012. According to media reports on 25 July, the United Nations refugee agency said that more than 120,000 Syrian refugees are now registered in Jordan, Lebanon, Turkey and Iraq. Governments in those countries had said they were harbouring many more unregistered refugees, the UNHCR added, stressing that many of these displaced people were dependent on humanitarian aid and donations. EPA/AHMED JALIL

قال مركز حقوقي نرويجي إن عدد النازحين داخلياً بسبب النزاعات المسلّحة والعنف وانتهاكات حقوق الإنسان في العالم تضاعف في نهاية العام 2012، مشيراً إلى أن السبب الرئيسي لهذه الزيادة هو زيادة النازحين داخلياً في سوريا خمس مرات.

Published On 29/4/2013
المزيد من ثورات
الأكثر قراءة